رئیس الجمهوریة فی حواره الهاتفی مع نظیره السویسری:

ان اتخاذ الاجراءات اللازمة یهدف النشاط المؤثر لآلیة سویسرا المالیة و تنفیذ الاتفاقیات المبرمة لاستخدام الامکانیات المتبادلة/ الآن تقع الکرة فی ملعب الولایات المتحدة الأمیرکیة و حینما تتخلت عن العقوبات غیر القانونیة، ستعود کافة الأمور الی حالتها الصحیحة/ انهزم مشروع الضغط الأقصی من قبل الولایات المتحدة الأمیرکیة بفضل صمود الشعب الایرانی/ العودة الی موضوع الاتفاق النووی، مستحیل و مخالف لقرار 2231 لمجلس الأمن الدولی

وصف رئیس الجمهوریة فی حواره الهاتفی مع نظیره السویسری العلاقات الطیبة بین طهران و برن تاریخیة و متجذرة مؤکدا علی تطویر الشراکة الثنائیة بین الجانبین فی اطار خارطة الطریق.

الخبر: 119670 -

الثلاثاء ١٦ فبراير ٢٠٢١ - ٠٩:١٣

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی مساء الیوم الثلاثاء  فی حواره الهاتفی مع نظیره السویسری:"یمکن توثیق مستوی التعاون الثنائی بین الجانبین بفضل التحرکات للجان البلدین الاقتصادیة و المالیة بشکل أفضل".

و تابع الرئیس روحانی:"من حسن الحظ ان العلاقات الثنائیة بین ایران و سویسرا کانت طیبة نظرا الی خارطة الطریق للمناسبات فی شتی المجالات السیاسیة و الثقافیة و الاقتصادیة کالنقل و الصحة و الدواء و الزراعة و العلم و التکنولوجیا حتی فی ظروف ناتجة عن الحظر الأمیرکی الجائر و نحن بصدد تسهیل النشاطات لشرکات سریسرا الهامة التی کانت نشیطة فی ایران رغم الحظر المفروض".

و أضاف الرئیس روحانی:"ان اتخاذ الاجراءات اللازمة یهدف النشاط المؤثر لآلیة سویسرا المالیة و تنفیذ الاتفاقیات المبرمة لاستخدام الامکانیات المتبادلة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"الآن ان الکرة فی ملعب الولایات المتحدة الأمیرکیة و حینما تتخلت عن العقوبات غیر القانونیة، ستعود کافة الأمور الی حالتها الصحیحة".

و صرح الرئیس روحانی:"انهزم مشروع الضغط الأقصی من قبل الولایات المتحدة الأمیرکیة بفضل صمود الشعب الایرانی".

و تابع الرئیس روحانی:"العودة الی موضوع الاتفاق النووی، مستحیل و مخالف لقرار 2231 لمجلس الأمن الدولی".

و بدوره هنأ الرئیس السویسری فی هذا الحوار الهاتفی حلول یوم 22 بهمن ذکری انتصار الثورة الاسلامیة لایران حکومة و شعبا و قال:"تدعو برن الی توسیع المناسبات مع ایران فی المجالات المرغوبة بها و أبذل قصاری جهدی لتطویر الشراکة".

و أعرب الرئیس السویسری عن ارتیاحه لنشاطات الشرکات السویسریة فی ایران رغم العقوبات الأمیرکیة مشیرا الی آلیة سویسرا المالیة و قال:"ملتزمون لنقل الأموال الایرانیة فی بعض الدول الی هذه الآلیة المالیة".

و صرح الرئیس السویسری ان ظروف العالم الیوم فرصة سعیدة لعودة جمیع الأطراف الی التعهدات فی اطار الاتفاق النووی و ان سویسرا مستعدة لان تبذل جهودها فی هذا الصدد.

 

الخبر: 119670

- الحوارات الهاتفیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات