رئیس الجمهوریة لدی استقباله وزیر الخارجیة القطری:

أکد علی ضرورة المناسبات الثنائیة بین طهران و الدوحة فی کافة المجالات علی وجه الخصوص المناسبات الاقتصادیة/ یتم احلال الأمن و الاستقرار فی المنطقة بفضل الشراکة بین دول المنطقة/ ترحّب طهران بالحوار مع دول المنطقة خاصة بالمجالات الثنائیة و الاقلیمیة/ أکد علی ضرورة تنفیذ اتفاقیات اللجنة الاقتصادیة المشترکة للبلدین

وصف رئیس الجمهوریة لدی استقباله وزیر الخارجیة القطری، دولة قطر دولة صدیقة و جارة بالنسبة الی ایران مشددا علی ضرورة تطویر العلاقات الثنائیة بین الجانبین فی کافة المجالات علی وجه الخصوص المناسبات الاقتصادیة.

الخبر: 119656 -

الثلاثاء ١٦ فبراير ٢٠٢١ - ٠٩:١٣

و أشار رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی مساء الاثنین لدی استقباله وزیر الخارجیة القطری الی تطورات المنطقة الأخیرة مؤکدا علی ضرورة توسیع التعاون الثنائی بین طهران و الدوحة قائلا:"اتجهت العلاقات الثنائیة بین طهران و الدوحة نحو مزید من التطویر و من اللازم استخدام جمیع الفرص لتمتین هذه العلاقات الثنائیة نظرا الی الظروف الدولیة الجدیدة".

و أشار الرئیس روحانی الی الاتفاقیات التی حصلت فی رحلة أمیر قطر فی العام المنصرم الی ایران مشددا علی ضرورة تنفیذ اتفاقیات اللجنة الاقتصادیة المشترکة للبلدین.

و أکد الرئیس روحانی علی ضرورة المناسبات الثنائیة بین طهران و الدوحة فی کافة المجالات علی وجه الخصوص المناسبات الاقتصادیة.

و صرح الرئیس یتم احلال الأمن و الاستقرار فی المنطقة بفضل الشراکة بین دول المنطقة معلنا عن ترحیب طهران بالحوار مع دول المنطقة خاصة بالمجالات الثنائیة و الاقلیمیة.

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"کلما عادت الولایات المتحدة الأمیرکیة الی نهج القانون و تخلت عن العقوبات غیر القانونیة و ألغتها، ستعود ایران الی جمیع تعهداتها فی اطار الاتفاق النووی علی الفور".

و بدوره وصف وزیر الخارجیة القطری ایران کدولة صدیقة علی المستوی الاقلیمی مؤکدا علی ضرورة تطویر العلاقات الثنائیة فی کافة المجالات لاسیما التعاون التجاری و الاقتصادی.

و سلّم وزیر الخارجیة القطری الشیخ محمد بن عبد الرحمن آل ثانی، رسالة خطیة من أمیر دولة قطر الی الرئیس الایرانی معتبرا الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة دولة مقتدرة و مؤثرة فی المنطقة مشددا علی ضرورة الشراکة و التشاور و التعاون بین دول المنطقة و دول الخلیج الفارسی لحل المشاکل القائمة.

و تابع وزیر الخارجیة القطری:"مازلنا نعتقد یالأمن و الاستقرار و الحوار بین دول المنطقة و ندعو الی الحوار لتسویة المشاکل الراهنة بین دول المنطقة استمرارا لمبادرة هرمز للسلام".

 

الخبر: 119656

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات