رئیس الجمهوریة لدی استقباله سفراء الدول الخارجیة فی ایران بمناسبة ذکری انتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة:

نرید الصداقة و التودد مع کافة البلدان التی ترغب فی الصداقة مع الشعب الایرانی/ یجب تسویة المشاکل الاقلیمیة عبر دول المنطقة نفسها/ ایران جاهزة للحوار من أجل تسویة الخلافات و المشاکل الاقلیمی الراهنة مع دول المنطقة و الجیران علی وجه الخصوص دول مطلة علی الخلیج الفارسی/ اذا تلتزم دول 1+5 بتعهداتها، ستعود ایران الی التزام بالتعهدات علی وجه السرعة/ نحن لم ننسحب من الاتفاق النووی حتی نتخذ خطوة أولی و أفکّر لاریب من الذی یجب ان یتخذ خطوة أولی/ أثبتت ایران اذا توقع وثیقة ما أو تلتزم بتعهد، ستکون وفیة بکامل التعهدات و الالتزامات

شدد رئیس الجمهوریة لدی استقباله سفراء الدول الخارجیة فی ایران بمناسبة ذکری انتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة ان انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة و عدم التزام البلدان الأوروبیة بتعهداتهم فی اطار الاتفاق النووی المبرم سبب لخفض تعهدات ایران فی هذا الاطار.

الخبر: 119554 -

الثلاثاء ٠٩ فبراير ٢٠٢١ - ٠٦:٤٩

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی مساء الیوم الثلاثاء لدی استقباله سفراء الدول الخارجیة فی ایران بمناسبة ذکری انتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة بالعاصمة طهران:"لایمکن لأحد ان یتوقع لماذا لاتتخذ ایران الخطوة الأولی فی هذا السیاق".

و تابع الرئیس روحانی:"اذا تلتزم دول 1+5 بتعهداتها، ستعود ایران الی التزام بالتعهدات علی وجه السرعة".

و أوضح الرئیس روحانی قائلا:"نحن لم ننسحب من الاتفاق النووی حتی نتخذ خطوة أولی و أفکّر لاریب من الذی یجب ان یتخذ خطوة أولی".

و صرح الرئیس روحانی:"أثبتت ایران اذا توقع وثیقة ما أو تلتزم بتعهد، ستکون وفیة بکامل التعهدات و الالتزامات".

و أوضح الرئیس روحانی:"تدّعی الادارة الأمیرکیة الجدیدة بانها تود فی مواجهة مرض کوفید 19 و المساعدة الی الشعوب فی هذا الصدد؛ علی الأقل لم تعمل الادارة بالنسبة الی الشعب الایرانی الی یومنا هذا أی شیء".

و أضاف الرئیس روحانی:"لکن شعبنا استطاع ان یجتاز طریق الانجاز و التوفیق و الی یومنا هذا قمنا بانتاج جمیع الأجهزة الطبیة المحتاجة الیها و الأدویة المؤثرة فی داخل البلاد و حتی نقوم بتصدیر بعض الأجهزة و المنتجات و بشأن اللقاحات المضادة لکورونا، هناك ثلاثة مؤسسة کبیرة و ه برکة و رازی و باستور تلقت جواز الاختبار الانسانی و سنشهد فی الأشهر القادمة استخدام الشعب الایرانی من اللقاح الوطنی".

و أشار الرئیس روحانی الی بدء التلقیح العام منذ صباح الیوم مشددا ان البلاد لم تتخل عن أیة جهود لمکافحة کورونا قائلا:"نعتقد بانه یجب علینا ان نقف جنبا الی جنب فی المواضیع الانسانیة و العالمیة".

و صرح الرئیس روحانی ان ایران مازالت ملتزمة بکافة تعهداتها فی اطار الاتفاق النووی قائلا:"أیّدت الوکالة الدولیة للطاقة الذریة مرارا و تکرارا فی تقاریرها بان ایران کانت ملتزمة و تم تأیید هذا الأمر 15 مرة من قبل الوکالة".

و تابع الرئیس روحانی:"نحن ندافع عن الشعوب و الحکومات التی طلبت منا العون و المساعدة و نحن ضحایا الارهاب و أسلحة الدمار الشامل و خاصة السلاح الکیمیائی و ان مکانتنا و سابقة الشعب الایرانی واضحة للعالم تماما".

و أضاف الرئیس روحان:"ان الفریق سلیمانی بتعاون صدیقه الشهید أبومهدی المهندس هو الذی وقف الی جانب الشعب العراقی و جیش هذا البلد فی مواجهة تنظیم داعش الارهابی و قاموا باسقاط داعش من العراق لکن هذین العزیزین تم استشهادهم بید الأمیرکیین و بأمر مباشر من ترامب. من الذی یردّ علی هذا الاغتیال؟ من اللازم ان لاتلتزم المحاکم الاقلیمیة و العراقیة و الدولیة تجاه هذه الجریمة النکراء".

و أوضح الرئیس روحانی:"نحارب الارهاب فی المنطقة و نری باننا نعارض التدخلات الأجنبیة و حضور الأجانب بالمنطقة و یجب ان یکون العالم عاریا عن العنف و التطرف". 

و أوضح الرئیس روحانی:"نعلن نرید الصداقة و التودد مع کافة البلدان التی ترغب فی الصداقة مع الشعب الایرانی".

و صرح الرئیس روحانی مشیرا الی قضایا المنطقة:"یجب تسویة المشاکل الاقلیمیة عبر دول المنطقة نفسها".

و أضاف الرئیس روحانی:"ایران جاهزة للحوار من أجل تسویة الخلافات و المشاکل الاقلیمی الراهنة مع دول المنطقة و الجیران علی وجه الخصوص دول مطلة علی الخلیج الفارسی".

 

الخبر: 119554

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات