رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین المشاریع المتعلقة بوزارة الجهاد الزراعی و تکریم الزارعین المثالیین:

یحاول الزراع لیلا و نهارا لحصول البلاد علی الاکتفاء بالذات و الاستقلال الوطنی و توفیر الأمن الغذائی للمواطنین/ من مفاخر حکومة التدبیر و الأمل هو اتخاذ الاجراءات المرموقة و الکبیرة فی مختلف قطاعات الزراعة الوطنیة/ شدد علی أهمیة البرمجة و بذل الجهود الرامیة للزراعة بشکل أکثر باستهلاك أقل المصادر المائیة

أعرب رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین المشاریع المتعلقة بوزارة الجهاد الزراعی عن تکریمه لجهود و تضحیات الزارعین المثالیین علی المستوی الوطنی مشددا انه یحاول الزراع لیلا و نهارا لحصول البلاد علی الاکتفاء بالذات و الاستقلال الوطنی و توفیر الأمن الغذائی للمواطنین.

الخبر: 119495 -

الأحد ٠٧ فبراير ٢٠٢١ - ١١:٥٦

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الأحد فی حفلة تدشین المشاریع المتعلقة بوزارة الجهاد الزراعی و تکریم الزارعین المثالیین:"من مفاخر حکومة التدبیر و الأمل هو اتخاذ الاجراءات المرموقة و الکبیرة فی مختلف قطاعات الزراعة الوطنیة".

و أعرب الرئیس روحانی فی هذه المراسم عن شکره لجهود وزارة الجهاد الزراعی فی عهد حکومة التدبیر و الأمل قائلا:"الاجراءات التی تم اتخاذها فی قطاع الزارعة أهم قاعدة لتوفیر الصحة و الأمن الغذائی للمجتمع".

و أکد الرئیس روحانی لو کنا محتاجین الی استیراد المواد الغذائیة من الخارج، لکانت مشاکل عدیدة فی ظروف البلاد الحساسة مشیرزا الی تفشی جائحة کورونا فی أنحاء العالم و قال:"لم یخطر ببال أحد ان هناك یوم الذی یُغلق جمیع الحدود للبلاد بمدة شهرین بسبب کورونا و فی مثل هذه الظروف، لو کنا محتاجین الی الخارج من أجل توفیر المواد الغذائیة و خاصة القمح، لکان الوضع حرجا جدا".

و أشار الرئیس روحانی الی أهمیة المیاه و الغذاء الی جانب بعضهما البعض لتوفیر الصحة للمواطنین قائلا:"تظهر أهمیة الأمن الغذائی بشکل أکثر فی ظروف الحرب الاقتصادیة و الضغوط الناتجة عن الحظر المفروض".

و اعتبر الرئیس روحانی تأمین الامکانیات المناسبة للزارعین فی حکومة التدبیر و الأمل فخرا آخر للبلاد و قال:"لم لم تکن أجهزة الزراعة المناسبة متوفرة لدی الزارعین، لم تکن هناك فرصة للحصاد فی زمن قصیر".

و أشار الرئیس روحانی الی تدشین 42 قناة تعلیمیة افتراضیة للزراعة و قال:"ان تدشین هذه القنوات التعلیمیة و الاجابة علی أسئلة الزارعین، یحظی بالغ الأهمیة".

و شدد الرئیس الایرانی الدکتور روحانی علی أهمیة البرمجة و بذل الجهود الرامیة للزراعة بشکل أکثر باستهلاك أقل المصادر المائیة.

و أشار الرئیس روحانی الی دور الزارعین الملحوظ فی توفیر الأمن الغذائی للوطن قائلا:"یحاول الزراع لیلا و نهارا لحصول البلاد علی الاکتفاء بالذات و الاستقلال الوطنی و توفیر الأمن الغذائی للمواطنین".

و وصف الرئیس روحانی الحصول علی الاکتفاء بالذات فی قطاع القمح من مکاسب حکومة التدبیر و الأمل الهامة فی قطاع الزراعة قائلا:"نحن واقفون علی أقدامنا لتأمین القمح الذی یحتاجه المواطنون و الیوم تتوفر المحاصیل و المنتوجات الزراعیة الایرانیة فی موائد الطعام الایرانیة".

خلال هذه الحفلة برعایة رئیس الجمهوریة، تم تدشین 372 مشروعا عبر الدفیئة الزراعیة و مشروع تربیة المواشی و ازاحة الستار عن 32 استدیو و القناة العامة لتعلیم الزراعة.

 

 

الخبر: 119495

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات