رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین المشاریع التنمویة الخمس لوزارة الصناعة و المناجم و التجارة:

صوت محکمة العدل الدولی ردا علی احتجاج الولایات المتحدة الأمیرکیة، انتصار کبیر و زاهر للشعب الایرانی أمام القوة الکبیرة/ قمنا بحل مشکلة المیاه فی الشرق بنقل الماء من الخلیج الفارسی الی تلك المنطقة/ تضاعف مسار الاکتشاف و التعرف علی المناجم 26 مرة فی عهد حکومة التدبیر و الأمل بالنسبة الی الماضی/ الیوم أصبحت ایران مصدّرة للفولاذ فی المرة العاشرة عالمیا بعد ان کانت مستوردة له/ نقل المیاه الی المحافظات الشرقیة للوطن من الاجراءات الباقیة لحکومة التدبیر و الأمل و توفر الأرضیات للحکومات القادمة/ رغم المشاکل التی أحدثتها العقوبات المفروضة علی البلاد، لم تتمکن من توقف البلاد/ لو کانت البروتوکولات الصحیة تسمح لاجراء المسیرات الشعبیة فی ذکری انتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة، لکان العالم یری بوضوح کیف یکرّم الشعب الایرانی هذه الذکری السنویة

شدد رئیس الجمهوریة فی حفلة تدشین المشاریع التنمویة الخمس لوزارة الصناعة و المناجم و التجارة صوت محکمة العدل الدولی ردا علی احتجاج الولایات المتحدة الأمیرکیة، انتصار کبیر و زاهر للشعب الایرانی أمام القوة الکبیرة.

الخبر: 119455 -

الخميس ٠٤ فبراير ٢٠٢١ - ٠٢:١١

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی فی حفلة تدشین المشاریع التنمویة الخمس لوزارة الصناعة و المناجم و التجارة:"رغم ان الولایات المتحدة الأمیرکیة قامت بتجنید الآلاف من الخبراء لفوزها فی هذه المعرکة السیاسیة، لکن الشعب الایرانی أنجحت فیها بفضل اتکاله علی علماء القانون و الحقوق و الدبلوماسیین فی هذا الملف و الیوم یتضح ان الشعب الایرانی بامکانه حصول علی الانجازات المرموقة فی کافة المجالات و الصعد بفضل الخبراء و ذوی التخصص".

و أشار الرئیس روحانی الی موضوع الدعوی الایرانیة احتجاجا علی الحظر الأمیرکی الجائر علی الشعب الایرانی فی محکمة لاهای الدولیة قائلا:"تمت ادانة الولایات المتحدة الأمیرکیة فی هذه المحکمة و کان علی عاتق الولایات المتحدة توقف جمیع أنواع العقوبات علی ایران بشأن الأمور الانسانیة لکن الولایات المتحدة لم تعمله و ادّعت ان هذه المحکمة لاجدارة لها للتطرق الی هذه الدعوة الایرانیة‌و فی یوم أمس، ردّت المحکمة علی هذه الشکوی الأمیرکیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"ان المرحوم الدکتور مصدّق توجّه مرة واحدة الی محکمة لاهای الدولیة و تم تسجیله فی التاریخ و فی عهد الحکومة الایرانیة الراهنة، توجهنا الی المحکمة عدة مرات و بحمد الله تعالی دائما کنا فائزین".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"صوت محکمة العدل الدولی ردا علی احتجاج الولایات المتحدة الأمیرکیة، انتصار کبیر و زاهر للشعب الایرانی أمام القوة الکبیرة".

و أکد الرئیس روحانی:" قمنا بحل مشکلة المیاه فی الشرق بنقل الماء من الخلیج الفارسی الی تلك المنطقة".

و شدد الرئیس روحانی:"تضاعف مسار الاکتشاف و التعرف علی المناجم 26 مرة فی عهد حکومة التدبیر و الأمل بالنسبة الی الماضی".

و أردف الرئیس روحانی:"الیوم أصبحت ایران مصدّرة للفولاذ فی المرة العاشرة عالمیا بعد ان کانت مستوردة له".

و شدد الرئیس روحانی:"نقل المیاه الی المحافظات الشرقیة للوطن من الاجراءات الباقیة لحکومة التدبیر و الأمل و توفر الأرضیات للحکومات القادمة".

و أکد الرئیس روحانی:"رغم المشاکل التی أحدثتها العقوبات المفروضة علی البلاد، لم تتمکن من توقف البلاد".

و أشار الرئیس روحانی الی عشرة الفجر ذکری انتصار الثورة الاسلامیة المبارکة فی ایران و قال:"لو کانت البروتوکولات الصحیة تسمح لاجراء المسیرات الشعبیة فی ذکری انتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة، لکان العالم یری بوضوح کیف یکرّم الشعب الایرانی هذه الذکری السنویة".

 

الخبر: 119455

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات