رئیس الجمهوریة فی ملتقی اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا:

شدد علی ضرورة الرقابة من أجل التصدی لموجة جدیدة من تفشی جائحة کورونا علی المستوی الوطنی/ خفض رقم الوفیات لفیروس کورونا أمر مثیر للفخر لایران حکومة و شعبا فی مسار مواجهة جائحة کورونا/ الموجة الجدیدة لتفشی الجائحة ستؤدی الی مزید من القیود و عطلة الأعمال و الحرف؛ علی الجمیع ان نمنع ایجاد موجة جدیدة فی الوطن/ الحیلولة دون التجمعات و الترددات غیر الضروریة، مهمتنا القانونیة و الوطنیة و الدینیة و الشرعیة و یجب ان لایمنعنا شیء فی هذا الصدد/ نبذل جهودنا لبدء التلقیح بشکل عام منذ الشهر الجاری

شدد رئیس الجمهوریة فی ملتقی اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا ان خفض رقم الوفیات لفیروس کورونا أمر مثیر للفخر لایران حکومة و شعبا فی مسار مواجهة جائحة کورونا مشددا علی ضرورة الرقابة من أجل التصدی لموجة جدیدة من تفشی جائحة کورونا.

الخبر: 119231 -

السبت ٢٣ يناير ٢٠٢١ - ٠٣:١٥

و صرح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی ملتقی اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا:"من الضروری تعزیز الرقابة من أجل التصدی لموجة جدیدة من تفشی جائحة کورونا علی المستوی الوطنی".

و أشار الرئیس روحانی الی الجهود الایرانیة الناجحة لتصدی لجائحة کورونا قائلا:"خفض رقم الوفیات لفیروس کورونا أمر مثیر للفخر لایران حکومة و شعبا فی مسار مواجهة جائحة کورونا".

و تابع الرئیس روحانی:"الموجة الجدیدة لتفشی الجائحة ستؤدی الی مزید من القیود و عطلة الأعمال و الحرف؛ علی الجمیع ان نمنع ایجاد موجة جدیدة فی الوطن".

و أوضح الرئیس روحانی:"الحیلولة دون التجمعات و الترددات غیر الضروریة، مهمتنا القانونیة و الوطنیة و الدینیة و الشرعیة و یجب ان لایمنعنا شیء فی هذا الصدد".

و أشار الرئیس روحانی الی المساعی الحکومیة لبدء التلقیح فی البلاد قائلا:"نبذل جهودنا لبدء التلقیح بشکل عام منذ الشهر الجاری".

و صرح الرئیس روحانی:"رغم ان ظروفنا الراهنة أفضل بالمقارنة الی الماضی لکن یجب ان نحذر لاستمرار مسار خفض الوفیات و الاصابة بکورونا فی البلاد".

و أضاف الرئیس روحانی:"یجب ان لایتم تعوید السلوکیات الأسریة السابقة و الترددات الاجتماعیة بسبب خفض رقم الوفیات لان هناك قلق لاعادة الظروف السابقة و تزاید رقم الاصابة بفیروس کورونا و اذا لم نحذر، رما سنواجه سلالة جدیدة من کورونا".

و أکد الرئیس روحانی:"من اللازم مواصلة التزام بکامل التوصیات الصحیة و الاحترازیة علی الأقل طیلة الأشهر الست القادمة حتی یتم بدء التلقیح فی البلاد".

و شدد الرئیس روحانی:"من اللازم عدم الاکتفاء بالتذکیر و القول فی وسائل الاعلام فحسب و ینبغی تعزیز الرقابة للحد من تفشی الجائحة و مزید من الرقابة فی الترددات و الرحلات بین المدن".

و أوضح الرئیس روحانی:"المعلوم من التقاریر العالمیة الیوم، یمکن ان نشعر بان فیروس کورونا لم یکن مضعفا فی العالم بل تعززت سرعة العدوی و الاصابة بفیروس کورونا و لهذا ان الاهمال و اللامبالاة سببا ایجاد موجة جدیدة من الاصابة بفیروس کورونا فی البلاد".

 

الخبر: 119231

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات