رئیس الجمهوریة فی ملتقی دراسة مشروع تنفیذ القیود المفروضة الذکیة للحد من تفشی جائحة کورونا:

من الضروری تعاون أبناء الشعب الواسع الکبیر و السلطات المعنیة لتنفیذ مشروع فرض القیود الذکیة للحد من تفشی جائحة کورونا/ یجب ابلاغ جمیع المعلومات اللازمة الی المواطنین حتی صباح الأربعاء بشأن کیفیة و أطر تنفیذ هذه الخطة بشکل واضح و دقیق/ یجب ان تؤدی التعبئة العامة الی الجهوزیة الوطنیة الشاملة لمحاربة مرض کوفید 19/ الأولویة الرئیسیة فی الخیارات الصعبة و تعیین السیاسات الصحیة تتمثل فی الحفاظ علی أرواح الایرانیین العزیزة

شدد رئیس الجمهوریة فی ملتقی دراسة مشروع تنفیذ القیود المفروضة الذکیة للحد من تفشی جائحة کورونا ان من الضروری تعاون أبناء الشعب الواسع الکبیر و السلطات المعنیة لتنفیذ مشروع فرض القیود الذکیة للحد من تفشی جائحة کورونا فی الوطن داعیا السلطات و المؤسسات المختلفة الی تضافر الجهود فی مسار خدمة المواطنین و الصحة الشعبیة.

الخبر: 118185 -

الإثنين ١٦ نوفمبر ٢٠٢٠ - ٠٦:٢٠

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الاثنین فی ملتقی دراسة مشروع تنفیذ القیود المفروضة الذکیة للحد من تفشی جائحة کورونا:"من الضروری تعاون أبناء الشعب الواسع الکبیر و السلطات المعنیة لتنفیذ مشروع فرض القیود الذکیة للحد من تفشی جائحة کورونا".

و تابع الرئیس روحانی:"یجب ابلاغ جمیع المعلومات اللازمة الی المواطنین حتی صباح الأربعاء بشأن کیفیة و أطر تنفیذ هذه الخطة بشکل واضح و دقیق".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"یجب ان تؤدی التعبئة العامة الی الجهوزیة الوطنیة الشاملة لمحاربة مرض کوفید 19".

و شدد الرئیس روحانی علی أهمیة صون الأرواح للمواطنین قائلا:"الأولویة الرئیسیة فی الخیارات الصعبة و تعیین السیاسات الصحیة تتمثل فی الحفاظ علی أرواح الایرانیین العزیزة".

و أکد الرئیس روحانی مرة أخری لجمیع النشطاء السیاسیین و وسائل الاعلام ان لایحولوا معرکة المواجهة لجائحة کورونا الی میدان للنزاعات السیاسیة قائلا:"قدّمت الحکومة و المجلس الوطنی لمحاربة جائحة کورونا فی غضون الأشهر التسع الماضیة خدمات منسقة و منسجمة‌الی المواطنین للحفاظ علی صحة الناس و لم یسمحا ان تعرقل هذه الخلافات و الهوامش مسار الخدمات الی الناس".

و أضاف الرئیس روحانی:"علی عاتقنا جمیعا مسؤولیة حیال أرواح بعضنا البعض و صحة الآخرین و یجب ان نساعد بعضنا البعض فی هذه المحاربة کما ان الحکومة بذلت قصاری جهدها طوال هذه الأشهر الـ9 المنصرمة فی ظروف الحظر المفروض بکل ارادة و همة لضمان صحة الناس و سلامتهم و ستقف الی جانب وزارة الصحة و العلاج و التعلیم الطبی أقوی و أکثر بالنسبة الی الماضی".

 

الخبر: 118185

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات