رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

یجب علی کل مصاب بفیروس کورونا المستجد، ان یفرض لنفسه الحجر الصحی شرعا و قانونا/ خفض مدی التزام المواطنین بالتوصیات الصحیة و الاحترازیة من 82 بالمئة الی 62 بالمئة، مقلق للغایة/ شدد علی ضرورة مراعاة جمیع التوصیات و الارشادات الصحیة و الوقائیة/ من اللازم تعزیز الاستثمار فی قطاعات الصحة و السلامة و الاقتصاد المبنی علی العلم و التکنولوجیا و الاقتصاد الرقمی و الحکومة الالکترونیة/ علی المسؤولین المعنیین ان یضافروا جهودهم لمکافحة التهریب للأدویة و اللقاح فی الظروف الحساسة الراهنة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد انه یجب علی کل مصاب بفیروس کورونا المستجد، ان یفرض لنفسه الحجر الصحی شرعا و قانونا للحیلولة دون انتقال المرض الی أفراد المجتمع و دعا جمیع الایرانیین الی مزید من مراعاة التوصیات و التعلیمیات الصحیة و الاحترازیة خاصة فی فصل الخریف و تزامن تفشی جائحة کورونا مع الأمراض الأخری فی هذا الفصل.

الخبر: 117355 -

السبت ١٩ سبتمبر ٢٠٢٠ - ١١:٤٣

و وصف رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد، خفض مدی التزام المواطنین بالتوصیات الصحیة محرجا جدا و قال:"خفض مدی التزام المواطنین بالتوصیات الصحیة و الاحترازیة من 82 بالمئة الی 62 بالمئة، مقلق للغایة و اذا لم یلتزم الناس بالتحذیرات و التعلیمات الصحیة العامة، سنواجه أزمة کبیرة خلال الأشهر القادمة".

و دعا الرئیس روحانی وزارة الصحة و مؤسسة الاذاعة و التلفزیون الی عرض الأسالیب المتنوعة الی الناس لمواجهة وباء کورونا و الحد من تفشی الجائحة.

و شدد الرئیس روحانی فی هذا الاجتماع علی ضرورة مراعاة جمیع التوصیات و الارشادات الصحیة و الوقائیة من قبل المواطنین الایرانیین مشددا انه یجب ان نتجنب عن الازدواجیة المطروحة فی المجتمع کالصحة أو الخبز و ضرورة الأنشطة الاجتماعیة و تعلیم المهارات الی جانب الصحة.

و أضاف الرئیس روحانی انه یجب تغییر أسالیب الحیاة فی مسار مواجهة جائحة کورونا لفترة طویلة قائلا:"جائحة کورونا لیست من المواضیع التی یمکن القضاء علیها لشهر واحد و حتی بعد الحصول علی لقاح ضد فیروس کورونا، یجب استمرار الحیاة بأسالیب جدیدة لان هناك بعض الأفراد الذین کانوا مسبقا أصیبوا بفیروس کورونا و الآن أصیبوا مرة أخری بالفیروس و راجعوا الی المستشفیات و هذا الأمر علامة استفهام أمام موضوع اللقاح".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"من اللازم تعزیز الاستثمار فی قطاعات الصحة و السلامة و الاقتصاد المبنی علی العلم و التکنولوجیا و الاقتصاد الرقمی و الحکومة الالکترونیة".

و أشار الرئیس روحانی الی موضوع الاستثمار فی عهد کورونا و ما بعد جائحة کورونا قائلا:"یجب ترشید الاستثمارات فی بعض الشؤون الی الأمور الضروریة".

و أشار الرئیس الی موضوع تهریب السلع فی البلاد قائلا:"من المؤسف هناك تهریب السلع فی البلاد و نواجه حالیا تهریب الأدویة و اللقاح ضد فیروس کورونا نظرا الی تفشی جائحة کورونا فی البلاد و کلما مسؤولون ان ندقق فی هذا المضمار و الحیلولة دون تهریب الدواء".

و أضاف الرئیس روحانی:"علی المسؤولین المعنیین ان یضافروا جهودهم لمکافحة التهریب للأدویة و اللقاح فی الظروف الحساسة الراهنة".

و أکد الرئیس الایرانی علی ضرورة تنفیذ الشؤون التنفیذیة و الخدمات العامة عبر السبل الالکترونیة قائلا:"یجب ان ننفذ معظم الأعمال عبر الطرق الالکترونیة حتی یُتجنب عن المراجعة الحضوریة للمواطنین".

و أضاف الرئیس روحانی:"یجب ان نبذل جهودنا لخفض ترددات المواطنین و المراجعة الحضوریة و تنفیذ الأمور المختلفة عبر السبل الالکترونیة حتی نمرّ بهذه الظروف الصعبة بأقل المشاکل و الخسائر".

 

الخبر: 117355

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات