رئیس الجمهوریة فی مراسم بدء العام الدراسی الجدید:

العام الدراسی الجدید سیکون عام النظم و الانضباط بشکل أدق بالنسبة للتلامیذ/ یجب ان تکون أولویتنا صون الصحة و السلامة للتلامیذ/ من الضروری مراعاة کامل الارشادات الصحیة و الوقائیة و التزام خطة التباعد الاجتماعی

شدد رئیس الجمهوریة فی مراسم بدء العام الدراسی الجدید ان العام الدراسی الجدید سیکون عام النظم و الانضباط بشکل أدق بالنسبة للتلامیذ سائلا التلامیذ بالمدارس: کیف یمکن لنا کتلامیذ أنحاء البلاد ان نساعد العوائل و الزملاء فی مسار مواجهة جائحة کورونا؟

الخبر: 117121 -

السبت ٠٥ سبتمبر ٢٠٢٠ - ١٠:١٤

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی مراسم بدء العام الدراسی الجدید:"هذا العام علی عاتق المعنیین فی قطاع العلم و التعلیم و التقدم و الرقی للبلاد، مسؤولیة أکبر و أثقل".

و تابع الرئیس روحانی ان الیوم بعد اغلاق المدارس و مراکز التعلیم بمدة سبعة أشهر فی أنحاء البلاد، سیکون بدء العام الدراسی الجدید له معنی آخر و قال:"هناك اختبار کبیر للمعلمین و الأساتذة و مدراء المدارس و جمیع مسؤولی وزارة التربیة و التعلیم لکی ینفذوا مهامهم بشکل أدق بالنسبة الی الأعوام المنصرمة".

و صرح الرئیس روحانی ان وزارة التربیة و التعلیم مازالت تتابع تعلیم المهارات الی التلامیذ بفضل أسالیب و مناهج التعلیم العالیة و أفضل الکتب الدراسیة و ایصال المراهقین و الشباب الی الأهداف السامیة.

و أضاف الرئیس روحانی:"یجب ان تکون أولویتنا صون الصحة و السلامة للتلامیذ و من الضروری مراعاة کامل الارشادات الصحیة و الوقائیة و التزام خطة التباعد الاجتماعی".

و أردف الرئیس روحانی ان التعلیم لایتوقف حتی خلال أصعب الظروف قائلا:"فی أیام الحرب المفروضة علی ایران و خلال قصف المدن، لم یتوقف تعلیم التلامیذ و کان التلامیذ یترددون الی المدارس رغم الصعوبات و المشاکل فی ذلك الوقت".

و أکد الرئیس روحانی ان التعلیم أمر لایتوقف قائلا:"کل من یری بان التعلیم یجب اغلاقه و تعطیله، فهذا یعنی تعطیل التقدم و الرقی و الاستکمال فی الوطن".

و تابع الرئیس روحانی ان العام الدراسی الجدید یتغیر مع جمیع الأعوام بالقرن الماضی و یجب ان یکون ملیئا بالدقة و التضحیات و النظم أکثر مما مضی.

و أکد الرئیس روحانی ان العام الدراسی الجدید سیکون عام النظم و الانضباط بشکل أدق بالنسبة للتلامیذ و یمکن ان یکون مفیدا لحیاتهم و تنمیتهم و تقدمهم.

 

الخبر: 117121

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات