رئیس الجمهوریة فی لقائه عددا من مدراء وسائل الاعلام و الاعلامیین:

تحققت انجازات حکومة التدبیر و الأمل فی ظل الجهود و المساعی الشعبیة و توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة/ نقاط القوة للحکومة تتعلق بجمیع أبناء الشعب الایرانی و نقاط الضعف ترجع الینا/ تزاید رقم الصادرات غیر النفطیة بالنسبة الی الصادرات النفطیة لأول مرة طوال الأعوام الـ60 الماضیة/ یجب تعزیز القوة الوطنیة فی کافة القطاعات و المجالات علی المستوی الوطنی؛ ان القوة الوطنیة العالیة سبب لتزاید قوة الردع/ النقد المشفق سبب لاستکمال الأمور و تحسین الأعمال و الاجراءات و اصلاحها

أشار رئیس الجمهوریة فی لقائه عددا من مدراء وسائل الاعلام و الاعلامیین الی مکاسب حکومة التدبیر و الأمل طوال السنوات السبع الماضیة و أجاب بأسئلتهم و استفساراتهم.

الخبر: 116980 -

الثلاثاء ٢٥ أغسطس ٢٠٢٠ - ٠٦:٠١

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مساء الیوم الثلاثاء فی لقائه عددا من مدراء وسائل الاعلام و الاعلامیین بمناسبة أسبوع الحکومة ان المقارنة بین الظروف الزمنیة و الخدمات التی تم تقدیمها خلال هفترة هذه الحکومة هامة جدا بالنسبة الی الحکومات السابقة قائلا:"حکومة التدبیر و الأمل أولی الحکومات التی بدأت أعمالها و مهامها فی ظروف العقوبات المفروضة فی تاریخ الثورة الاسلامیة و فی نهایة العام المنصرم، واجهت الحکومة أزمة ناتجة عن تفشی فیروس کورونا المستجد".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"تحققت انجازات حکومة التدبیر و الأمل فی ظل الجهود و المساعی الشعبیة و توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة".

و تابع الرئیس روحانی:"نقاط القوة للحکومة تتعلق بجمیع أبناء الشعب الایرانی و نقاط الضعف ترجع الینا".

و صرح الرئیس روحانه انه تزاید رقم الصادرات غیر النفطیة بالنسبة الی الصادرات النفطیة لأول مرة طوال الأعوام الـ60 الماضیة و هذا الأمر غیر مسبوق منذ عهد الدکتور مصدق رئیس الوزراء الایرانی الأسبق الی یومنا هذا. و أصبح رقم التضخم طوال العامین المتتالیین أقل من عشرة و هذا أیضا غیر مسبوق و حصل رقم التنمیة الاقتصادیة الی أعلی مراتبها عالمیا".

و أشار الرئیس روحانی الی مکاسب الحکومة فی قطاع انتاج الکهرباء و بناء‌السدود قائلا:"من المقرر تزاید حوالی 20 ألف میغا وات الی انتاج الکهرباء الوطنی فی البلاد و هذا الرقم غیر مسبوق بالنسبة الی الحکومات السابقة و سیتم تدشین 50 سدا حتی نهایة فترة هذه الحکومة".

و أکد الرئیس روحانی:"یجب تعزیز القوة الوطنیة فی کافة القطاعات و المجالات علی المستوی الوطنی؛ ان القوة الوطنیة العالیة سبب لتزاید قوة الردع".

و أشار الرئیس روحانی الی مکاسب الحکومة الایرانیة الحالیة بمعطیات الحکومات السابقة واصفا هذه المهمة من مهام وسائل الاعلام قائلا:"نفذت الحکومة مهامها و علی وسائل الاعلام و الاعلامیین تبیین هذه الخدمات و نقدها".

و تابع الرئیس روحانی:"النقد المشفق سبب لاستکمال الأمور و تحسین الأعمال و الاجراءات و اصلاحها".

و أوضح الرئیس روحانی:"ان جائحة کورونا فرضت متاعب و صعوبات کثیرة علی الوطن لکن أدت الی تضامن الشعب و تناغم الجمیع فی مسار محاربة هذه الأزمة المتفاقمة و البلیة الکبیرة و تضامنت الحکومة و الاعلامیین فی هذا المسار و هذا التناغم و الوفاق یمکن له ان یثمر آثارا ایجابیة و طیبة للغایة و یسبب مزید الوحدة و التضامن و الانسجام الشعبی".

و اعتبر الرئیس روحانی تعزیز الانتاج الوطنی و تخییب آمال الأعداء و احباط مخططاتهم فی العام المقبل هاما و قال:"کان الأعداء یریدون انهیار الوطن و النظام و لابد ان نقوم بتبیین هذه الحقائق للشعب الایرانی و ان ایران حکومة و شعبا انتصرت أمام الأعداء و انهم فرضوا الحظر و یمارسون الضغوط و المشاکل للمواطنین الایرانیین".

و أضاف الرئیس روحانی:"رغم الضغوط الخانقة للأعداء و المشاکل الناجمة عن تفشی فیروس کورونا المستجد، تدل الأرقام باننا من الدول القلیلة التی سجلت تزایدا فی الانتاج بمختلف المجالات و القطاعات کالصناعة و الزراعة و حتی الخدمات و بعون الله سبحانه و تعالی سنقوم بتنفیذ و تفعیل هذه النهضة للانتاج و تزاید الانتاج الوطنی عملیا بقدر وسع البلاد".

و فی هذا الملتقی، أجاب رئیس الجمهوریة علی أسئلة مدراء وسائل الاعلام الوطنیة و الاعلامیین.

و فی الختام شدد الرئیس روحانی قائلا:"فی اطار اهتمامکم البالغ بالحکومة و تعزیز المساعی و بذل الجهود الحکومیة بشکل أکثر و هذا مطلب صحیح، لکن یجب علیکم ان تهتموا أیضا بوسائل الاعلام و ان الاعلامیین یجب ان یبذلوا جهودا أکثر و یقوموا بتبیین الحقائق للشعب الایرانی".

و أکد الرئیس:"و فی الختام أرید ان أشکر جمیع الحاضرین فی هذا الملتقی و أنوه بجهودکم جمیعا علی وجه الخصوص بسبب انشغالکم طیلة هذه الفترة بسبب تفشی جائحة کورونا و مساعیکم من أجل نهضة الانتاج. هناك تضامن و وفاق و وداد بین وسائل الاعلام و الحکومة و یسبقی هذا التضامن و التودد الی نهایة مهام الحکومة".

 

الخبر: 116980

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات