رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

من الضروری البرمجة الطویلة و تغییر أسالیب الحیاة لمواجهة جائحة کورونا/ ستتم معاقبة المخالفین عن مراعاة التوصیات و الارشادات الصحیة و الاحترازیة من الیوم الجاری/ یجب تحشید کافة الامکانیات الوطنیة من أجل اجراء الامتحانات لدخول الجامعات بأفضل الأشکال الممکنة/ اجراء الامارات العربیة المتحدة خطأ فادح و خیانة للقضیة الفلسطینیة و القدس الشریف و اجراء مدان مئة بالمئة/ الهزیمة التاریخیة للولایات المتحدة الأمیرکیة فی مجلس الأمن ستبقی فی تاریخ مواجهتنا للاستکبار و الغطرسة

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد انه من الضروری البرمجة الطویلة و تغییر أسالیب الحیاة لمواجهة جائحة کورونا نظرا الی غموض فیروس کورونا المستجد و احتمالیة تطویل فترة مرض کوفید 19 قائلا:"یجب ان نستعد لأسالیب الحیاة الجدیدة و فی هذا السیاق یجب علی المواطنین ان یثقوا بوزارة الصحة الایرانیة و الخبراء و الطاقم الطبی و قرارات اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد".

الخبر: 116803 -

السبت ١٥ أغسطس ٢٠٢٠ - ١١:٥٧

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی فی کلمة له أمام اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد انه یجب ان نتحرك نحو مواجهة هذا المرض بالوحدة و التضامن و التلاحم و قال:"المهمة الرئیسیة و الأولیة للحکومة تتمثل فی تعزیز و تنمیة البنی التحتیة و الامکانیات لوزارة الصحة و العلاج و التعلیم الطبی فی هذه الظروف".

و اعتبر الرئیس روحانی تنمیة البنی التحتیة الرقمیة و الحکومة الالکترونیة و تعزیز و دعم الشرکات المعتمدة علی العلم و التکنولوجیا و البرمجة لشراء اللقاح ضد فیروس کورونا المؤکد و توفیر الأمن الغذائی و تعزیز الصادرات غیر النفطیة، من المهام و الأولیات الحکومیة الأخری.

و أوضح الرئیس روحانی اننا شهدنا فی معظم المحافظات کخوزستان و کردستان و أذربیجان الغربیة اجراءات جیدة لمواجهة کورونا و الحد من تفشی جائحة کورونا و بدأ الحراك التنازلی فی هذه المحافظات معربا عن أمله ان نشهد هذا الانخفاض فی باقی محافظات البلاد.

و صرح الرئیس روحانی ان البعض لم یجعل هذا المرض علی محمل الجد طوال شهری اسفند و فروردین و کانوا یتصورون بان فترة المرض تکون قصیرة و عابرة قائلا:"اتضح للناس فی موجة تفشی الفیروس الثانیة بان المرض یکون جادا جدا".

و أضاف الرئیس روحانی:"من الضروری البرمجة الطویلة و تغییر أسالیب الحیاة لمواجهة جائحة کورونا نظرا الی غموض فیروس کورونا المستجد و احتمالیة تطویل فترة مرض کوفید 19".

و أوضح الرئیس روحانی انه من الواجب ان نخطط لحیاة جدیدة و سلوکات الحایة الجدیدة وفق هذه الظروف و نثق بان المرض یحتمل ان یبقی لفترة طویلة قائلا:"فی هذا السیاق یجب علی المواطنین ان یثقوا بوزارة الصحة الایرانیة و الخبراء و الطاقم الطبی و قرارات اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد".

و أضاف الرئیس روحانی:"یجب علی جمیع الذین لدیهم کلاف نافذ ان یشجعوا المواطنین الی مزید من مراعاة التوصیات و التعلیمیات الصحیة و الوقائیة و یجب ان نتحرك فی هذا المسار بالوحدة و التناغم و الوفاق".

و تابع الرئیس روحانی:"ستتم معاقبة المخالفین عن مراعاة التوصیات و الارشادات الصحیة و الاحترازیة من الیوم الجاری".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراء الامتحان لدخول الجامعات الایرانیة قائلا:"یجب تحشید کافة الامکانیات الوطنیة من أجل اجراء الامتحانات لدخول الجامعات بأفضل الأشکال الممکنة".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراء الامامرات العربیة المتحدة بشأن تطبیع العلاقات مع الکیان الصهیونی قائلا:"من المؤسف هناك دولة جارة التی تسعی الی التقارب مع عدو العالم الاسلامی و قاتل الشعب الفلسطینی و تقرر لتطبیع العلاقات مع الکیان الصهیونی".

و صرح الرئیس روحانی ان الامارات العربیة المتحدة لها شعب مسلم لکن زعماء هذه الدولة یرکتبون خطأ قائلا:"انهم یزعمون اذا یتقربوا بالکیان الصهیونی، سیتوفر أمنهم و اقتصادهم لکن اجراء الامارات العربیة المتحدة خطأ فادح و خیانة للقضیة الفلسطینیة و القدس الشریف و اجراء مدان مئة بالمئة".

و أضاف الرئیس روحانی:"یجب علی ساسة الامارات العربیة المتحدة ان یعلموا بانهم یخطأون اذا یتصورون بانه بامکانهم توفیر الأمن و الاستقرار بالنسبة لهم بتقاربهم الی أعداء الاسلام و ایران".

و صرح الرئیس روحانی:"طلب صدام حسین فی فترة ما من ایران ان تلتزم الصمت حتی یقدر ان یحتل الکویت و السعودیة و الامارات العربیة المتحدة لکن ایران لم تلتزم الصمت حیال هذا الحدث و لم تعط له الضوء الأخضر و کانت ایران دولة أولی التی أدانت هذا الاعتداء و ساعد الشعب الکویتی".

و أشار الرئیس روحانی الی هزیمة الامریکان فی المصادقة علی قرار ضد الشعب الایرانی فی مجلس الأمن الدولی قائلا:"الهزیمة التاریخیة للولایات المتحدة الأمیرکیة فی مجلس الأمن ستبقی فی تاریخ مواجهتنا للاستکبار و الغطرسة".

و أکد الرئیس روحانی:"أحرزت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بفضل القوة التی تتمتع بها بالمنطقة و التعاون مع أصدقائها، انجازات مرموقة و کثیرة و فی یوم أمس کان هناك انتصار سیاسی بالنسبة لایران و فضیحة للولایات المتحدة و نرجو ان تتلقی دول المنطقة دروسا و لاتقترب الی الدولة الغاصبة".

 

الخبر: 116803

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات