رئیس الجمهوریة فی اجتماع الحکومة:

نحن شعب واحد و وقفنا أمام العدو؛ التحدث عن هذه الحکومة أو تلك الحکومة من الأقوال المصیئة و غیر المنطقیة/ من المقرر تدشین 23 ألف هکتار من الأراضی الزراعیة بآلیات الری الحدیثة/ سیتم منح ملیونی وحدة سکنیة حتی نهایة مهام الحکومة الایرانیة الراهنة/ هناك تحرکات حکومیة جدیدة لاستکمال المشاریع و الخطط الاعماریة علی المستوی الوطنی/ لو لم تکن مقاومة و جهود ایران لارساء الاستقرار و الثبات فی المنطقة، لم تکن بعض البلدان الجنوبیة موجودة الیوم/ لبنان تحتاج الی الوحدة و الهدوء و المساعدة؛ الیوم یوم الامداد و المساعدة و لیس استغلال حادث مرفأ بیروت

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع الحکومة ان التحدث عن هذه الحکومة أو تلك الحکومة من الأقوال المصیئة و غیر المنطقیة موضحا:"نحن شعب واحد و وقفنا أمام العدو؛ التحدث عن هذه الحکومة أو تلك الحکومة من الأقوال المصیئة و غیر المنطقیة. فلماذا هذه الأقوال؟ ان البعض یقولون للشعب الایرانی بان الحکومة لها بعض المشاریع التی تسبب للایذاء و المشاکل للحکومة الایرانیة القادمة. ان المنتقدین لهذه المبادرة الحکومیة یجب ان یقولوا ما هی اشکالیة هذه المبادرة؟ لایمکن حل المشاکل بالاساءة و الأقوام الثقیلة".

الخبر: 116750 -

الأربعاء ١٢ أغسطس ٢٠٢٠ - ١١:٢٣

و أوضح حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء:"تحاول الحکومة حالیا لاحتواء علی السیولة و مواجهة الحظر النفطی و ایجاد التوازن المیزانی بین العوائد و التکالیف و ایجاد الممتلکات الموثوقة بها للمواطنین و هذا الأمور فحوی مشروع الحکومة التی صادقت علیها لجنة رؤساء السلطات الثلاث".

و تابع الرئیس روحانی:"اذا یتم تنفیذ هذه المشاریع و الخطط، لاریب ان هناك تأثیر بالغ فی حیاة المواطنین المعیشیة و نقول للشعب الایراتی بان المسکوکات و الدولار لیس ساحة للاستثمار و ان البورصة و شراء النفط مکان موثوق من أجل الاستثمار".

و صرح الرئیس روحانی اننا ندیر شؤون البلاد حالیا فی أقصی ظروف البلاد التاریخیة و تحت الضغوط الاقتصادیة التی فرضها الأعداء قائلا:"ان المقارنة بین ظروف الحرب مع ظروف السلام خطأ و یجب ان لاتلعبوا فی ملعب العدو لان العدو یرید ان یروج بانه أحرز انجازا فی النواحی الاقتصادیة و السیاسیة و الاجتماعیة و نرید اثبات هذه الحقیقة عملیا بان العدو انهزم".

و أکد الرئیس روحانی بان الأعداء یریدون خلق الأزمات الاقتصادیة و الاجتماعیة و الأمنیة فی البلاد لکن لم ینجحوا قائلا للذین یتحدثون عن هذه الحکومة أو ذاك:"نحن شعب واحد و موحد أمام العدو الواحد".

و أشار الرئیس روحانی الی اجراءات الحکومة الواسعة فی المجالات البنی التحتیة و الاعماریة قائلا:"من المقرر تدشین 23 ألف هکتار من الأراضی الزراعیة بآلیات الری الحدیثة غدا الخمیس و کل هذه الاجراءات الحکومیة تعنی ان حکومة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لاتخضع و لاتنهزم رغم الضغوط الاقتصادیة للادارة الأمیرکیة".

و أوضح الرئیس روحانی ان التحدث عن هذه الحکومة أو تلك الحکومة من الأقوال المصیئة و غیر المنطقیة موضحا:"نحن شعب واحد و وقفنا أمام العدو؛ التحدث عن هذه الحکومة أو تلك الحکومة من الأقوال المصیئة و غیر المنطقیة. فلماذا هذه الأقوال؟ ان البعض یقولون للشعب الایرانی بان الحکومة لها بعض المشاریع التی تسبب للایذاء و المشاکل للحکومة الایرانیة القادمة. ان المنتقدین لهذه المبادرة الحکومیة یجب ان یقولوا ما هی اشکالیة هذه المبادرة؟ لایمکن حل المشاکل بالاساءة و الأقوام الثقیلة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"سیتم منح ملیونی وحدة سکنیة حتی نهایة مهام الحکومة الایرانیة الراهنة".

و تابع الرئیس روحانی ان هناك تحرکات حکومیة جدیدة لاستکمال المشاریع و الخطط الاعماریة علی المستوی الوطنی فی البلاد.

و أضاف الرئیس روحانی:"کل ما تقوم الحکومة بتنفیذها بمعنی ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لاتنهزم رغم الضغوط الاقتصادیة التی تمارسها الولایات المتحدة".

و أشار الرئیس روحانی الی عدم نجاح الولایات المتحدة الأمیرکیة فی غضون العامین و النصف الماضی فی تنفیذ سیاساتها ضد الشعب الایرانی قائلا:"کل ما تبادر به الولایات المتحدة طیلة هذه الفترة کانت منهزمة و حینما انعقدت جلسة مجلس الأمن برئاسة الولایات المتحدة و تعارض مبادرتها کل الأعضاء، هذه من الهزائم التاریخیة للولایات المتحدة التی لم تشهدها الولایات المتحدة فی تاریخها".

و أضاف الرئیس روحانی:"ان الأمیرکیین أثبتوا بانه لیست لدیهم مصداقیة و انهم لایلتزمون بعهودهم و مواثیقهم".

و أشار الرئیس روحانی الی المساعی الایرانیة لاحلال الأمن و الاستقرار فی المنطقة بأسرها قائلا:"لو لم تکن مقاومة و جهود ایران لارساء الاستقرار و الثبات فی المنطقة، لم تکن بعض البلدان الجنوبیة موجودة الیوم".

و أکد الرئیس روحانی:"لبنان تحتاج الی الوحدة و الهدوء و المساعدة؛ الیوم یوم الامداد و المساعدة و لیس استغلال حادث مرفأ بیروت".

 

الخبر: 116750

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات