رئیس الجمهوریة فی ملتقی مدراء اللجان التخصصیة لمواجهة فیروس کورونا المستجد:

تقسیم البلاد الی المناطق البیضاء و الصفراء و الحمراء سیوصلنا من مرحلة التباعد الذکی الی الاستئناف الذکی/ فی کل مدینة التی تنفذ خطة التباعد الاجتماعی الذکی بشکل أحسن، تتوفر الظروف لاستئناف الأعمال أحسن/ السلوك الذکی القانونی لأبناء الشعب الایرانی فخر کبیر جدا

شدد رئیس الجمهوریة فی ملتقی مدراء اللجان التخصصیة لمواجهة فیروس کورونا المستجد ان الاجراءات التی تم اتخاذها لمواجهة فیروس کورونا و الحد من تفشی الفیروس فی اطار المواصفات المقبولة من قبل منظمة الصحة العالمیة قائلا:"من حسن الحظ شهدنا التعاون الجید البناء من قبل الشعب الایرانی فی مراعاة التوصیات و التعلیمات الصحیة لخفض رقم الصاابة بالفیروس فی البلاد".

الخبر: 115058 -

الخميس ٣٠ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٢:٤٥

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الدکتور حسن روحانی الیوم الخمیس فی ملتقی مدراء اللجان التخصصیة لمواجهة فیروس کورونا المستجد:"الهدوء النسبی الذی حصل فی بعض المحافظات و المدن، کله تحقق فی ظل الشراکة الشعبیة الواسعة مع المسؤولین و أخذ التحذیرات و التوصیات الصحیة علی محمل الجد".

و تابع الرئیس روحانی ان الاهتمام الجاد بالتحذیرات و التزام التعلیمات الصحیة من قبل الناس سبب خفض الاصابة و الأوضاع البیضاء فی عدد من المدن الایرانیة قائلا:"وفق تقاریر وزارة الصحة و العلاج و التعلیم الطبی، التزم الناس بأکثر من 80 بالمة من التوصیات الطبیة فی المحافظات الصفراء القیربة بالبیضاء".

و أوضح الرئیس روحانی:"تقسیم البلاد الی المناطق البیضاء و الصفراء و الحمراء سیوصلنا من مرحلة التباعد الذکی الی الاستئناف الذکی".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"فی کل مدینة التی تنفذ خطة التباعد الاجتماعی الذکی بشکل أحسن، تتوفر الظروف لاستئناف الأعمال أحسن".

و صرح الرئیس روحانی:"السلوك الذکی القانونی لأبناء الشعب الایرانی فخر کبیر جدا و یدل علی العلاقة الوثیقة بین المواطنین و النظام و ثقتهم بالمسؤولین و الکوادر الطبیة للوطن".

و تابع الرئیس روحانی:"خفض المراجعة الی المستشفیات، یوفر فرصة للکوادر الطبیة لفحص و رقابة أحسن للمصابین المؤکدین بالفیروس الذین یخضعون تحت العنایة فی المراکز العلاجیة".

و أکد الرئیس روحانی:"نرجو ان تتوفر امکانیة استئناف الأعمال و النشاطات للمراکز و التجمعات بشرط تحقیق الظروف اللازمة و مراعاة کامل البروتوکولات الصحیة حتی نهایة الشهر الجاری اردیبهشت".

و أضاف الرئیس روحانی:"فی الظروف الراهنة و الزام ارتداء الکمامات وصلنا الی مرحلة التی لانقلق لتأمین الکمامات التی نحتاج الیها و هناك تمهیدات للحصول علی الکمامات بشکل أسهل".

 

الخبر: 115058

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات