قامت الحکومة و الشعب الایرانیین بالتعاون و الوفاق، بتنفیذ الأعمال الجیدة الکبیرة فی مسار مواجهة جائحة کورونا/ المهم هو ان نقف جنبا الی جنب فی مسار مواجهة فیروس کورونا المستجد/ یجب ان نسعی حتی تکون مکانة ایران الاسلامیة أعلی فی التاریخ بعد تخلص العالم من فیروس کورونا و انتهاء هذا الفیروس/ ان المجتمع الایرانی وقف الی جانب الخبراء و المتخصصین لمحاربة فیروس کورونا و ساعدنا العلماء و الکبار فی هذا الصدد

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماعه مع عدد من علماء النفس و العلوم الاجتماعیة و نشطاء القطاع الاجتماعی انه قامت الحکومة و الشعب الایرانیین بالتعاون و الوفاق، بتنفیذ الأعمال الجیدة الکبیرة فی مسار مواجهة جائحة کورونا.

الثلاثاء ٢٨ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٧:١٢

و أوضح رئیس الجمهوریة فی اجتماعه مع عدد من علماء النفس و العلوم الاجتماعیة و نشطاء القطاع الاجتماعی ان المهم هو ان نقف جنبا الی جنب فی مسار مواجهة فیروس کورونا المستجد قائلا:"ان القطاعین الاقتصادی و العلمی تسرعا الی مکافحة فیروس کورونا الستجد بشکل مرموق و ملحوظ و نجحا فی هذا المضمار و نعلن بعد مضی الأسابیع من بدأ محاربتنا فیروس کورونا ان لدینا قوة التصدیر لعدد من المنتجات الصحیة".

و جاء فی کمة رئیس الجمهوریة أمام هذا الملتقی:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

أشکر حضور المفکرین و مسؤولی اللجان العلمیة و التخصصیة فی حقوق العلوم الاجتماعیة و علم النفس و القضایا الثقافیة المرتبطة بهما و من المهم ان نستخدم کافة الآراء و وجهات النظر فی مسار مواجهة فیروس کورونا المستجد.

هناك افتراقات کثیرة بین الظروف الایرانیة و الدول الأخری لکن هناك اشتراك بیننا و هو تشابه بین الظروف لکافة الدول فی معاناتها لفیروس کورونا المستجد.

نحن نتمتع بالشعب الکبیر و قوة بالغة و اذا نرید ان نقارن المجتمعات و الشعوب الأخری مع المجتمع الایرانی، من الممکن ان تواجه البلاد بعض المشاکل الخاصة التی تخلو الدول الأخری من هذه المشاکل.

نحن طوال السنوات الـ42 الماضیة لدینا مسائل و معضلات عدیدة و یمکن القول اننا صمدنا خلال الأحداث المختلفة و جرّبناها و أثرت هذه الأحداث علی أنحاء المجتمع و العوائل و المدن و الأریاف.

قامت الحکومة و الشعب الایرانیین بالتعاون و الوفاق، بتنفیذ الأعمال الجیدة الکبیرة فی مسار مواجهة جائحة کورونا.

المهم هو ان نقف جنبا الی جنب فی مسار مواجهة فیروس کورونا المستجد.

یجب ان نسعی حتی تکون مکانة ایران الاسلامیة أعلی فی التاریخ بعد تخلص العالم من فیروس کورونا و انتهاء هذا الفیروس.

ان المجتمع الایرانی وقف الی جانب الخبراء و المتخصصین لمحاربة فیروس کورونا و ساعدنا العلماء و الکبار.

ان القطاعین الاقتصادی و العلمی تسرعا الی مکافحة فیروس کورونا الستجد بشکل مرموق و ملحوظ و نجحا فی هذا المضمار و نعلن بعد مضی الأسابیع من بدأ محاربتنا فیروس کورونا ان لدینا قوة التصدیر لعدد من المنتجات الصحیة.

یجب الحذر من فیروس کورونا لکن فی نفس الوقت یجب ان نعلم ان الاضطرابات الناجمة عن الفیروس أکثر من الحدود الطبیعیة أسوء من الفیروس و قدتؤدی الی انهیار حیاة المواطنین.

مسار مکافحة فیروس کورونا المستجد اختبار کبیر و تاریخی لجمیع أبناء البشر بما فیهم الشعب الایرانی.

 

الخبر: 115000  

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار