رئیس الجمهوریة فی تدشین عدد من المشاریع الکبیرة لصناعتی المیاه و الکهرباء بمحافظة طهران:

لایتخلی الشعب الایرانی عن الجهود الدؤوبة و مسار بناء ایران الاسلامیة قید أنملة رغم مواجهته فیروسی کورونا و الحظر المفروض

شدد رئیس الجمهوریة فی تدشین عدد من المشاریع الکبیرة لصناعتی المیاه و الکهرباء بمحافظة طهران انه لایتخلی الشعب الایرانی عن الجهود الدؤوبة و مسار بناء ایران الاسلامیة قید أنملة رغم مواجهته فیروسی کورونا و الحظر المفروض.

الخبر: 114760 -

الخميس ١٦ أبريل ٢٠٢٠ - ١٢:٥٩

و أوضح رئیس الجمهوریة فی تدشین عدد من المشاریع الکبیرة لصناعتی المیاه و الکهرباء بمحافظة طهران ان تدشین هذه المشاریع و المشاریع الأخری برقم 50 ألف ملیار تومان فی قطاع وزارة الطاقة حتی نهایة العام الجاری یدل علی محاولة الجمیع من أجل اعمار و بناء ایران الاسلامیة".

و جاء فی کلمة رئیس الجمهوریة فی هذا الملتقی عبر الفیدئو:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

سیادة الدکتور أردکانیان، فی البدایة أود ان أشکر سیادتکم و جمیع زملائکم فی قطاع الطاقة بسبب جهودهم الدؤوبة و من ثمار هذه الجهود، هی تدشین المشاریع الصناعیة فی هذا القطاع طیلة الأشهر الماضیة و هذا أمر هام جدا بالنسبة للشعب الایرانی.

من المقرر ان تقوم وزارة الطاقة الایرانیة تدشین عدد من المشاریع الصناعیة حتی نهایة العام الجاری و نرجو ان یکون العام الجدید عام تدشین المشاریع الکبیرة.

نفرح کثیرا اننا قمنا بتدشین أول المشاریع فی العام الجدید 1399 عبر الفیدئو و هذا عمل کبیر للغایة و سیستمر هذا الوضع حتی نهایة العام الجاری.

قلتم فی البدایة من المقرر تدشین 50 ألف میلار تومان من المشاریع طوال العام الجاری و هذا مفرح للغایة و یبلغ رسالة و هی ان الشعب الیارانی الکبیر و جمیع الشرکات العامة و الخاصة و المهندسین و الخبراء یبذلون جهودهم البالغة فی خندق النشاطات الاقتصادیة و البناء بالاضافة الی السعی فی مواجهة‌فیروس کورونا المستجد.

نعلم جیدا بان تنفیذ الاجراءات و الأعمال فی الظروف الراهنة لیست سهلة و یجب مراعاة التوصیات و البروتوکولات الصحیة و ارتداء الکمامات لکن هذا العام عام النهضة الاقتصادیة کما تفضّل سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و یستمر مسار الانتاج بعون الله تعالی بشکل جید و فی الخطة الأولی التی اتخذناها فی شهر فروردین و نرجو ان نشهد افتتاح المشاریع الهامة الأخری فی قطاع الطاقة و القطاعات الأخری أیضا.

علی الشعب الایرانی ان یعلم باننا نواجه بعض الصعوبات و نحارب حالیا الفیروسین فیروس العقوبات المفروضة علی البلاد و فیروس کورونا المستجد معا لکن فی نفس الوقت نستغل قصاری جهدنا لخفض الآلام و المعاناة الشعبیة. هذا العام عام صعب لجمیع العالم و لنا مشاکل مضاعفة.

لایتخلی الشعب الایرانی عن الجهود الدؤوبة و مسار بناء ایران الاسلامیة قید أنملة رغم مواجهته فیروسی کورونا و الحظر المفروض.

ان تدشین هذه المشاریع و المشاریع الأخری برقم 50 ألف ملیار تومان فی قطاع وزارة الطاقة حتی نهایة العام الجاری یدل علی محاولة الجمیع من أجل اعمار و بناء ایران الاسلامیة.

 

الخبر: 114760

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات