رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

علی المواطنین ان یستمروا بالتزامهم بالتوصیات الصحیة و تکون الترددات بقدر الضرورة/ أعرب عن شکره لجمیع المحسنین و طلاب العلوم الدینیة المتطوعین فی الأیام الصعبة لمحاربة فیروس کورونا المستجد

أعرب رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد عن تقدیره لجمیع الذین یحاولون لصحة المواطنین و تعزیز الرفاهیة و الرغد قائلا:"ان أوضاعنا فی مواجهة فیروس کورونا رغم اننا نواجه فیروس أخبث من کورونا و هو الحظر المفروض، أفضل من البلدان الأوروبیة و هذه حقیقة و فخر لشعبنا".

الخبر: 114699 -

الأحد ١٢ أبريل ٢٠٢٠ - ١٢:١١

و جاء فی کلمة رئیس الجمهوریة فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمحاربة فیروس کورونا المستجد:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

تطرقنا فی اجتماع اللجنة الوطنیة لمواجهة فیروس کورونا المستجد الی القرار الذی تم اتخاذه فی الجلسة السابقة بشأن خطة التباعد الاجتماعی الذکی و إحدی البرامج تتمثل فی بدایة الأعمال منخفضة المخاطر لکافة المحافظات باستثناء العاصمة طهران منذ أمس.

خلال الجلسة التی عقدنا مع مدراء اللجان تم اتخاذ القرار بانه یجب التفکیر و اتخاذ التدابیر للأعمال الخطیرة لکی نستطیع ان نتخذ القرارات اللازمة بشأن الأعمال و المهن ذات المخاطر العالیة بالبروتوکولات و التوصیات الطبیة و یتم تنفیذ هذه القرارات فی المستقبل.

بشأن العاصمة طهران، من المقرر بدأ الأعمال و المهن ذات المخاطر المنخفضة من السبت القادم و تمت دراسة و مطالعة الأعمال و المهن الخطیرة و من المقرر ابلاغ المعلومات الی الناس فیما بعد فی هذا المجال.

الموضوع الثانی هو قطاع النقل و فی هذا السیاق کانت هناك جلسات مع وزارة الداخلیة فی اللجنة الأمنیة و الاجتماعیة و من المقرر تعقیم کافة وسائل النقل العامة من الباصات و مترو الأنفاق و غیرهما بدایة و نهایة.

یجب علی السائقین المحترمین لوسائل النقل العامة ان یرتدوا الکمامات و القفازات و یدخل الناس فی الباصات بقدر الکراسی الموجودة فیها و هذا هو القرار الذی اتخذناه أمس بعد المعالجة و الدراسة فی اللجنة الوطنیة و هنا نؤید هذا القرار و من المقرر تنفیذه.

هناك نواقص فی وسائل النقل العامة فی العاصمة طهران و بعض المدن الکبیرة و لهذا ندعو المواطنین حالیا الی استخدام السیارات الشخصیة و سیارات الأجرة و هذه الوسائل أفضل حالیا بالنسبة لوسائل النقل العامة.

ان الذین یریدون استخدام وسائل النقل، علیهم ان یلتزموا بمراعاة کافة البروتوکولات الصحیة و فی المرحلة الأولی یجب علی وزارة الطرق و بناء المدن استخدام عدد من الباصات التی کانت تُستخدم قبل بین المدن للتعویض عن النواقص الموجودة داخل المدن فی طهران و المدن الکبیرة الأخری و فی الخطوة الثانیة یجب شراء الباصات التی یُحتاج لسد الاحتیاجات الراهنة.

یجب علی المواطنین الأعزاء ان یستمروا بالتزامهم بالتوصیات الصحیة و تکون الترددات بقدر الضرورة.

هنا أشکر جمیع المحسنین و طلاب العلوم الدینیة المتطوعین فی الأیام الصعبة لمحاربة فیروس کورونا المستجد.

ان أوضاعنا فی مواجهة فیروس کورونا رغم اننا نواجه فیروس أخبث من کورونا و هو الحظر المفروض، أفضل من البلدان الأوروبیة و هذه حقیقة و فخر لشعبنا.

من المقرر اتخاذ القرارات بشأن التجمعات الشعبیة فی شهر رمضان الفضیل فی المساجد و الأماکن فی هذا الشهر الفضیل فی الجلسة المقبلة.

عادة ان المواطنین یجتمعون فی شهر رمضان المبارك فی المساجد و الحسینیات و الأماکن المقدسة و هناك حفلات عبادیة و دعائیة و قراءة القرآن الکریم فی هذا الشهر الفضیل. سیتم اتخاذ القرار النهائی فی هذا المجال بالجلسة القادمة لکن اذا تستمر الظروف الحالیة للبلاد، من الطبیعی لاتکون لنا تجمعات فی هذا الشهر الفضیل و یجب علی مؤسسة الاذاعة و التلفزیون و شبکات التواصل الاجتماعی و الفضاء الافتراضی ان تبذل جهودها فی هذا السیاق و یجب علی المواطنین ان یشاهدوا التلفزیون و یستخدموا شبکات التواصل الاجتماعی.

اذا کان هناك تغییر سنتخذ القرارات المناسبة فی الجلسات القادمة و لوزارة الصحة و العلاج و التعلیم الطبی مبادئ التی تهتم بها کاملا و علی هذا الأساس تقول بان الأعمال مسموح لها ان تبدأ أو لاتبدأ و هذه امکانیة هامة لوزارة الصحة.

ان فیروس کورونا فیروس غامض و فتاك و لایمکن ان نتحدث عن مستقبل هذا الفیروس بشکل حاسم.

أیها التجار المحترمون، أیها الأعزاء فی قطاع الاقتصاد، علیکم أیضا التزام التوصیات و المبادئ الصحیة و تهتموا بها بشکل کامل و بامکاننا ان نحصل علی النجاح بالتعاون و الوفاق و التنسیق و کل ما حققناه الی یومنا هذا، بسبب هذا التعاون و التضامن و وقوفنا جنبا الی جنب.

نعلم بان الحجر المنزلی صعب و ان البعض لدیهم أعمال و مهن و اغلاقها أمر صعب و ان التلامیذ الذین کانوا یترددون الی المدارس سابقا و حالیا یجب بقاؤهم فی المنزل و هذا أیضا صعب بالنسبة لهم و لکن لاحیلة إلا ان نجتاز هذه المرحلة و مواجهة فیروس کورونا الفتاك بتعاون بعضنا البعض و المرافقة.

 

الخبر: 114699

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات