رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

یجب ان یکون التنسیق و الوحدة الوطنیة أوثق و أکثر یوما بعد یوم؛ یجب ان لاتؤدی خطة التباعد الاجتماعی الی التباعد الوطنی/ أخضع أمام جماهیر الشعب الایرانی و أشکرهم لتعاونهم و شراکتهم/ حصلت البلاد طیلة العام المنصرم الی المکاسب النوویة المرموقة الکبیرة فی شتی الحقول الطبیة و الصحیة و الزراعیة/ التمییز بین ایران و الدول الأخری فی تلقی القروض من صندوق النقد الدولی لانقبله و لایقبله الرأی العام العالمی/ وصمة عار تاریخیة لساسة الادارة الأمیرکیة؛ کانوا ارهابیین فی القضایا الاقتصادیة و من ثم یکونون ارهابیین فی القضایا العلاجیة

أعرب رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء عن تقدیره لجمیع المعنیین و المحاولین فی قطاع الصحة و الذین یبذلون جهودهم لتزاید الانتاج الوطنی فی البلاد و قال:"الهدوء الذی یسود الأجواء الداخلیة للبلاد و کثرة تواجد المواد الغذائیة و الأجهزة الصحیة و الطبیة فی ظروف الحظر المفروض، دلیل علی جهود المنتجین الواسعة الدؤوبة".

الخبر: 114629 -

الأربعاء ٠٨ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٢:٠٩

و أعرب حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع الحکومة عن تهانیه لذکری مولد الامام صاحب الزمان عجل الله تعالی فرجه الشریف و قال:"تم اتخاذ الخطوات الطیبة فی البلاد فی شتی المجالات الانتاجیة کانتاج الأجهزة الطبیة و المواد التعقیمیة و احتیاجات المواطنین الضروریة و هناك أجهزة خاصة لتشخیص فیروس کورونا و تفید بان الفرد المصاب بالفیروس هل اجتاز هذه الفترة أم لا فی أقصر الزمن".

و جاء فی کلمة رئیس الجمهوریة:

 

بسم الله الرحمن الرحیم

أهنئ جمیع أبناء الشعب الأعزاء ذکری مولد الامام المهدی عجل الله تعالی فرجه الشریف و أهنئ جمیع مسلمی العالم و کافة الذین ینتظرون قدومه و لو من الدیانات و المعتقدات الأخری لهذه المناسبة.

یصرح الذکر الحکیم بان انتظار السلام و الحکومة العادلة علی المستوی العالمی لیس منحصرا للدین الحنیف و یقول الله عزوجل فی کتابه العزیز:  وَ لَقَدْ کَتَبْنَا فىِ الزَّبُورِ مِن بَعْدِ الذِّکْرِ أَنَّ الْأَرْضَ یَرِثُهَا عِبَادِىَ الصَّلِحُون.

فی الحقیقة ان مسألة ظهور الرجل الذی ینقذ العالم، من المعتقدات المشترکة لکافة الدیانات السماویة و فی الاسلام و خاصة المذهب الشیعی، لهذا الموضوع صبغة خاصة.

نحن نذکر هذا المنقذ العالمی بشکل أکثر صراحة و شفافیة باسمه و علائم ظهوره علیه السلام و جاء فی بعض الروایات و الأحادیث المرویة عن أهل بیت الرسالة علیهم السلام بانه کذب الوقّاتون و الذین یعینون الأوقات المعنیة لفرجه علیه السلام و لایعلم الغیب إلا الله تعالی.

فکرة المهدویة سبب لعرض الایدئولوجیة الحقیقیة، لامعنی لخیبة الآمال فی مدرستنا و یجب ان تکون حیاتنا مفعمة بالأمل و الرجاء.

علینا ان نقوم بسد الاحتیاجات بالتضامن و التلاحم، یجب ان یصل رقم الوفیات اثر فیروس کورونا الی الأقل الممکن و لکن فی نفس الوقت لانقبل الوفیات اثر الفقر و الحرمان و الجوع أبدا.

تم اتخاذ الخطوات الطیبة فی البلاد فی شتی المجالات الانتاجیة کانتاج الأجهزة الطبیة و المواد التعقیمیة و احتیاجات المواطنین الضروریة و هناك أجهزة خاصة لتشخیص فیروس کورونا و تفید بان الفرد المصاب بالفیروس هل اجتاز هذه الفترة أم لا فی أقصر الزمن.

ستبدأ مرحلة جدیدة من یوم السبت المقبل فی مسار مواجهة فیروس کورونا و هذا الأمر یتطلب المزید من التعاون و الشراکة الشعبیة لاننا نرید ان ننفذ النشاطات الاقتصادیة بالاضافة الی مکافحة فیروس کورونا المستجد.

الهدوء الذی یسود الأجواء الداخلیة للبلاد و کثرة تواجد المواد الغذائیة و الأجهزة الصحیة و الطبیة فی ظروف الحظر المفروض، دلیل علی جهود المنتجین الواسعة الدؤوبة.

یجب ان یکون التنسیق و الوحدة الوطنیة أوثق و أکثر یوما بعد یوم؛ یجب ان لاتؤدی خطة التباعد الاجتماعی الی التباعد الوطنی

أخضع أمام جماهیر الشعب الایرانی و أشکرهم لتعاونهم و شراکتهم الواسعة فی مسار مکافحة الفیروس.

حصلت البلاد طیلة العام المنصرم الی المکاسب النوویة المرموقة الکبیرة فی شتی الحقول الطبیة و الصحیة و الزراعیة.

ان التمییز بین ایران و الدول الأخری فی تلقی القروض من صندوق النقد الدولی لانقبله و لایقبله الرأی العام العالمی.

وصمة عار تاریخیة لساسة الادارة الأمیرکیة؛ کانوا ارهابیین فی القضایا الاقتصادیة و من ثم یکونون ارهابیین فی القضایا العلاجیة.

هنا ینبغی ان أشکر جمیع الکوادر و المعنیین و القوات المسلحة و جمیع الشرائح الشعبیة و کافة السلطات و المؤسسات المعنیة و علی وجه الخصوص أشکر سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة و کلما نحتاج الی المساعدة، یتفضل سماحته بالمساعدة و الدعم و بعون الله تعالی و منه سنواصل هذا النهج لتأمین الصحة للمواطنین و الاحتیاجات الضروریة للشعب و معائشهم و معادهم معا.

أرجو ان نجتاز هذه المرحلة بنجاح بعنایة سیدنا الامام ولی العصر عجل الله تعالی فرجه الشریف و نتمتع من خالص دعائه علیه السلام و نساعد بعضنا البعض لاجیاز هذه الفترة الصعبة بسلامة. إن شاء الله تعالی

 

الخبر: 114629

- الجلسات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات