رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی:

لاتستطیع البلدان ان تجتاز هذه الظروف الحساسة دون استخدام خبرات بعضها البعض/ العقوبات الأمیرکیة ضد ایران، انتهاك لقرارات منظمة الصحة العالمیة/ لاترحب ایران بأی تصعید علی المستوی الاقلیمی

أعرب رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی ایمانوئل مکرون عن أمله فی نجاح فرنسا حکومة و شعبا و جمیع شعوب العالم فی مسار مواجهة فیروس کورونا المستجد و قال:"علی جمیع الدول و الحکومات ان تلتفت بانه لاتستطیع البلدان ان تجتاز هذه الظروف الحساسة دون استخدام خبرات بعضها البعض".

الخبر: 114615 -

الإثنين ٠٦ أبريل ٢٠٢٠ - ٠٩:٣٤

و أوضح رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی ان محاربة هذا الفیروس فی ظروف الحظر المفروض علی ایران، أصعب بالنسبة لایران فی مقاربتها مع الدول الأخری قائلا:"العقوبات الأمیرکیة ضد ایران، انتهاك لقرارات منظمة الصحة العالمیة التی صادقت علیها المنظمة عام 2005".

و وصف الرئیس روحانی فی هذا الحوار الهاتفی الخطوات الابتدائیة فی اطار اینستکس بالایجابیة و لکن لاتکفی قائلا:"یجب ان لاتنحصر هذه الخطوات بالأجهزة الطبیة و الغذائیة و بامکاننا ان نستخدم هذه الآلیة لسد کافة الاحتیاجات للبلاد".

و رحّب الرئیس روحانی بمبادرة أمین عام الأمم المتحدة لوقف اطلاق النار بین الدول فی زمن تفشی فیروس کورونا فی العالم معربا عن أمله ان تکون هذه الهدنة تشمل الحرب الاقتصادیة ضد ایران و قال:"نتوقع ان تمارس الدول الصدیقة الضغط علی الولایات المتحدة لوقف العقوبات الجائرة الأحادیة فی هذه الظروف".

و تابع الرئیس روحانی:"لاتستطیع البلدان ان تجتاز هذه الظروف الحساسة دون استخدام خبرات بعضها البعض".

و شدد الرئیس روحانی:" لاترحب ایران بأی تصعید علی المستوی الاقلیمی و مازالت تحاول لارساء الأمن و الاستقرار المستدام فی المنطقة".

و بدوره أشار الرئیس الفرنسی مکرون فی هذا الاتصال الهاتفی الی أوضاع تفشی فیروس کورونا و کیفیة مواجهة هذه الأزمة فی بلاده و غیرها من البلدان الأوروبیة قائلا:"یجتاز العالم الراهن ظروفا صعبة و أرجو ان تجتاز کافة الدول بالتصاون و الوفاق هذه الظروف المتعبة".

و أشار الرئیس الفرنسی الی رغبة بلاده لتطویر العلاقات الشاملة مع ایران واصفا الخطوات التی بدأت لألیة اینستکس المالیة مع ایران ایجابیة و أعرب عن تمنیه تعزیز استخدام هذه الآلیة المالیة فی التبادل بین ایران و أوروبا و تسهیل الشراکة المالیة بین الجانبین.

و أشار مکرون الی دور ایران الهام البناء فی المناسبات الاقلیمیة مشددا علی ضرورة تنمیة الشراکة و التعامل الثنائی و الاقلیمی و الدولی بین ایران و فرنسا من أجل احلال السلام و الاستقرار و الأمن فی المنطقة.

 

الخبر: 114615

- الحوارات الهاتفیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات