رئیس الجمهوریة فی ملتقی التلامیذ الفائزین علی میدالیات الأولمبیاد العلمی العالمی:

ان النخب و الحائزین علی المیدالیات العالمیة أبطال الاستعداد و التعلیم و التعلم/ التنافس السلیم و العادل فی کافة المجالات سبب الحراك و التقدم و الرقی/ تحاول الحکومة استخدام النخب و المثقفین فی مختلف المجالات و القطاعات/ الدراسة و تعلم المهارات یجب ان یکونا علی أساس آخر التطورات العالمیة/ أکد علی دور الوالدین و العوائل فی تنمیة و تقدم التلامیذ و ازدهار الاستعدادات/ یجب ان یُنظر موضوع النخبویة و العبقریة کموضوع محور رئیسی و ینبغی ان تتم ادارته علی هذا الأساس

أکد رئیس الجمهوریة فی ملتقی التلامیذ الفائزین علی میدالیات الأولمبیاد العلمی العالمی علی دور الوالدین و العوائل فی تنمیة و تقدم التلامیذ و ازدهار الاستعدادات قائلا:"ان النخب و الحائزین علی المیدالیات العالمیة أبطال الاستعداد و التعلیم و التعلم و ان تکریم هؤلاء الأبطال یحظی بالغ الأهمیة".

الخبر: 111709 -

الأحد ٠٦ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠١:٢٨

و أشار حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأحد فی ملتقی التلامیذ الفائزین علی میدالیات الأولمبیاد العلمی علی المستوی العالمی عام 2019 الی ضرورة السعی لاستخدام فرص الحیاة و قال:"جزء من التثقیف و النخبویة یرجع الی الاستعدادات و العبقریات و الذاکرات لکن معظم هذا القطاع یکمن فی السعی و المحاولات الجادة للأفراد و النخب".

و تابع الرئیس روحانی:"نظرا الی المعاییر الدینیة و الاسلامیة ان حالات الوالدین الروحیة و المعنویة حتی قبل ولادة الأطفال هامة و مؤثرة فی کیفیة ازدهار الاستعدادات لدی الأولاد".

و صرح الرئیس روحانی:"ان ازدهار الاستعدادات لدی أبناء البشر لیس علی السواء و یجب ادارة هذا المسار و علینا ان نستمر فی صون الاستعدادات فی مختلف المراحل و الأزمان و نخطط من أجل ذلك".

و اعتبر الرئیس روحانی کیفیة البیئة و المعاهد العلمیة هامة فی تنمیة الاستعدادات و استمرار الازدهار و قال:"یجب ان نحافظ علی النخب و العبقریین حتی انهاء دراستهم لکی لا تُخیف آمالهم أبدا و لاتؤثر هذه الخیبة علی تألقهم".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"ان النخب و الحائزین علی المیدالیات العالمیة أبطال الاستعداد و التعلیم و التعلم".

و تابع الرئیس روحانی:"التنافس السلیم و العادل فی کافة المجالات سبب الحراك و التقدم و الرقی".

و أکد الرئیس روحانی:"تحاول الحکومة استخدام النخب و المثقفین فی مختلف المجالات و القطاعات".

و أوضح الرئیس روحانی:"الدراسة و تعلم المهارات یجب ان یکونا علی أساس آخر التطورات العالمیة".

و أکد رئیس الجمهوریة علی دور الوالدین و العوائل فی تنمیة و تقدم التلامیذ و ازدهار الاستعدادات.

و تابع الرئیس روحانی:"یجب ان یُنظر موضوع النخبویة و العبقریة کموضوع محور رئیسی و ینبغی ان تتم ادارته علی هذا الأساس".

و صرح الرئیس روحانی:"الیوم نشهد تطورات مرموقة و ملحوظة للغایة فی الاقتصاد و الثقافة المعتمدین علی العلم و التقنیة و لابد ان یصبح التلامیذ و الحائزین علی المیدالیات العلمیة علی المستوی العالمی ان یکونوا مخططین لمستقبل البلاد".

و قبل کلمة رئیس الجمهوریة، قدّم وزیر التربیة و التعلیم السید محسن حاجی میرزائی فی هذا الملتقی تقریرا عن کیفیة تواجد التلامیذ و النخب فی الأولمبیاد العلمی الدولی و برمجة هذه الوزارة لدعم و اسناد هؤلاء التلامیذ.

و شدد وزیر التربیة و التعلیم ان الحائزین علی المیدالیات هم فی الحقیقة سفراء بلادنا الثقافیون و العلمیون قائلا:"هؤلاء الأبطال رموز لتأیید ان بلادنا تتمتع بالامکانیات العلمیة الزاخرة الواسعة علی المستوی العالمی".

و فی هذا الملتقی، تطرق أحد الفائزین علی المیدالیات الی وجهات نظره بشأن ضرورة دعم النخب و توفیر الأرضیات و الامکانیات لتقدیم الخدمات للوطن و تنمیة البلاد.

 

الخبر: 111709

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات