رئیس الجمهوریة فی مراسم تجدید المیثاق مع مبادئ الامام الخمینی الراحل:

أظهر الامام الخمینی الراحل کمفجّر الثورة الاسلامیة لنا نهج الخدمة للمواطنین/ خطاب الثورة الاسلامیة مفعم بسعة الصدر و ضبط النفس و یشمل کافة السلائق/ یجب استخدام قصاری جهود الحکومة لتنفیذ مبادئ الثورة الاسلامیة/ من الضروری استغلال الشباب فی إدارة شؤون البلاد/ استعرضت ایران الاعتزاز و القوة فی منطقة الشرق الأوسط الحساسة/ سنجتاز العقبة التاریخیة الراهنة بفضل الوحدة و التلاحم بین الحکومة و الشعب و نخیب آمال الأعداء/ نتخذ الخطوات بشکل راسخ لتقدیم الخدمات الی الشعب الایرانی

شدد رئیس الجمهوریة فی مراسم تجدید المیثاق مع مبادئ الامام الخمینی الراحل یتم استخدام قصاری جهود الحکومة لتنفیذ مبادئ الثورة الاسلامیة قائلا:" الیوم یوم دعم الشعب الایرانی للحکومة بشکل أفضل و سنجتاز العقبة التاریخیة الراهنة بفضل الوحدة و التلاحم بین الحکومة و الشعب و نخیب آمال الأعداء".

الخبر: 110899 -

السبت ٢٤ أغسطس ٢٠١٩ - ١٠:٠١

و أعرب حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم السبت فی مراسم تجدید المیثاق مع مبادئ الامام الخمینی الراحل عند المرقد المطهر لسماحة الامام الخمینی الراحل:"أظهر الامام الخمینی الراحل کمفجّر الثورة الاسلامیة لنا نهج الخدمة للمواطنین و ان حضور أعضاء الحکومة عند المضجع الشریف لسماحته فی العام الثالث لفترة الحکومة الثانیة عشرة یدل علی التزام الحکومة بنهج سماحته. ان الامام الخمینی الراحل قاد نهضة اسلامیة کبیرة حتی تحقیق النصر و تولی قیادة الثورة الاسلامیة".

و أوضح الرئیس روحانی:"خطاب الثورة الاسلامیة مفعم بسعة الصدر و ضبط النفس و یشمل کافة السلائق و فی هذا الخطاب لم یکن المکان ضیقا لأحد و لابد ان نواصل هذا النهج بالقوة".

و شدد الرئیس روحانی:"لابد ان نقوم بتنفیذ معاییر الثورة الاسلامیة فی اطار الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و اذا لزم الأمر ننفذ الإصلاحات".

و وصف الرئیس روحانی مرحلة تشکیل الحکومة أهم مراحل النهضة و الثورة الاسلامیة قائلا:"تشکیل الحکومة مرحلة صعبة للغایة و معظم الأفراد یسمون هذه المرحلة مرحلة ثانیة عقب التثقیف و بناء الحضارة".

و تابع الرئیس روحانی:"وفق توجیهات سماحة الامام الخمینی الراحل الحکومة الناجح هی التی تقدم الخدمات الی المواطنین و ان الحکومة المدعومة شعبیا تستطیع ان تستمر بنهجها و مسارها و أکد الامام الخمینی الراحل علی تضامنهما".

و صرح الرئیس روحانی ان أقوال الامام الخیمین الراحل بان المیزان هو الأصوات الشعبیة لیس شعارا و قال:"هذا القول خطاب سیاسی و حقوقی و فقهی و فی الحکومة الاسلامیة تتم ادارة شؤون البلاد بالأصوات الشعبیة و لهذا بقیت الثورة الاسلامی و نظام الجمهوریة الاسلامیة الی یومنا الحاضر بالقوة".

و أردف الرئیس روحانی:" یجب استخدام قصاری جهود الحکومة لتنفیذ مبادئ الثورة الاسلامیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"من الضروری استغلال الشباب فی إدارة شؤون البلاد".

و أکد الرئیس روحانی:"استعرضت ایران الاعتزاز و القوة فی منطقة الشرق الأوسط الحساسة".

و أشار الرئیس روحانی الی الظروف الراهنة قائلا:"سنجتاز العقبة التاریخیة الراهنة بفضل الوحدة و التلاحم بین الحکومة و الشعب و نخیب آمال الأعداء".

و صرح الرئیس روحانی:"نتخذ الخطوات بشکل راسخ لتقدیم الخدمات الی الشعب الایرانی".

و شدد الرئیس روحانی ان الحکومة فی الظروف القائمة تستخدم قصاری جهدها لایجاد الرفاهیة للشعب الایرانی قائلا:"أحیانا ترجع جذور المشاکل الی القصور و أحیانا ترجع الی الأخطاء و حینما بسبب الظروف التی فرضها الأعداء علی الشعب الایرانی".

و أکد الرئیس روحانی ان المجتمع المقتدر یقف الی جانب الحکومة القویة و القیادة الرشیدة و الثورة القویة و قال:"الیوم لا یتقوی أحد بإضعاف الحکومة بل هذا الجهد یسبب رغبة الأعداء لمؤامرات أکثر".

و شدد الرئیس روحانی فی ختام کلمته:"الیوم نجدد العهد باننا نواصل نهج الخدمات الی المواطنین بالخطوات الراسخة و نسلم علی الأرواح المطهرة للشهداء بهشتی و رجائی و باهنر و آیة الله هاشمی رفسنجانی و جمیع تلامیذ الامام الخمینی الراحل و جمیع خدام النظام الاسلامی متمنیا مزید التوفیق لحفید الامام الخمینی الراحل أستاذ الحوزة العلمیة سماحة حجة الاسلام و المسلمین السید حسن خمینی و أفراد عائلة الامام الراحل".

 

الخبر: 110899

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات