رئيس الجمهورية في ملتقي اللجنة التنفيذية بمحافظة أذربيجان الشرقية:

تدشين المشاريع العملاقة الكبيرة باستثمار عشرات مليار تومان في يوم واحد و محافظة واحدة يثبت كبرياء الشعب الايراني و عدم استسلام هذا الشعب العظيم/قرارات سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية الرشيدة تسبب الوحدة و التضامن و تعزيز قواعد النظام/الشعب الايراني شعب مقتدر في الدفاع عن النفس بل العقلانية/المقترحات التي تم تقديمها لم تكن متوازنة و لم نقبلها/من الممكن ان نحصل علي النتائج الايجابية في الأسابيع القادمة بالمحادثات الجارية و إن لم نتوصل الي النتائج، سنتخذ الخطوة الثالثة/ كما اننا نستطيع ان نحافظ علي البلاد سندعم اقتصاد وطننا أيضا/ سنستمر بنهج المحادثات لكن ندير شؤون البلاد علي أساس اننا لانحصل علي النتائج في المباحثات

شدد رئيس الجمهورية في ملتقي اللجنة التنفيذية بمحافظة أذربيجان الشرقية ان النظام الايراني يتكل بالشعب الايراني فحسب و لدي أهالي أذربيجان الغيورين مكانة سامية في هذا المجال.

الخبر: 110667 -

الخميس ٠١ أغسطس ٢٠١٩ - ١٠:٠٧

و شدد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني اليوم الخميس في ملتقي اللجنة التنفيذية بمحافظة أذربيجان الشرقية:"تدشين المشاريع العملاقة الكبيرة باستثمار عشرات مليار تومان في يوم واحد و محافظة واحدة يثبت كبرياء الشعب الايراني و عدم استسلام هذا الشعب العظيم".

و أشار الرئيس روحاني الي دور أهالي تبريز في حادث يوم 29 شهر بهمن و توفير الظروف لانتصار الثورة‌الاسلامية في ايران قائلا:"محافظة أذربيجان رائدة في تربية العلماء و الفضلاء و ان وحدة المسؤولين تسبب الحراك و التقدم فيها".

و أكد الرئيس روحاني:"منذ البداية كان شعارنا ان الشعب الايراني لم يكن ناجحا في الدفاع المقدس الحرب المفروضة علي ايران فحسب بل هذا الشعب يقدر ان يحقق النصر و الفوز أينما يدخل و في أي ساحة يدخل".

و شدد الرئيس روحاني:"أعلنا صراحة ان رجال الدبلوماسية لبلادنا يقدرون ان يقوموا بحل المعضلات و القضايا المعقدة و بامكانهم ان يجلسوا علي طاولة الحوار مع البلدان الكبري و يثبتوا حق و منطق الشعب الايراني بالاستلال".

و تابع الرئيس روحاني في هذا الملتقي:"قرارات سماحة القائد الأعلي للثورة الاسلامية الرشيدة تسبب الوحدة و التضامن و تعزيز قواعد النظام".

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"الشعب الايراني شعب مقتدر في الدفاع عن النفس بل العقلانية/المقترحات التي تم تقديمها لم تكن متوازنة و لم نقبلها".

و أضاف الرئيس روحاني:"من الممكن ان نحصل علي النتائج الايجابية في الأسابيع القادمة بالمحادثات الجارية و إن لم نتوصل الي النتائج، سنتخذ الخطوة الثالثة".

و أكد الرئيس روحاني:"كما اننا نستطيع ان نحافظ علي البلاد سندعم اقتصاد وطننا أيضا".

و صرح الرئيس روحاني:"سنستمر بنهج المحادثات لكن ندير شؤون البلاد علي أساس اننا لانحصل علي النتائج في المباحثات".

و أكد الرئيس روحاني:"عقب ابرام الاتفاق النووي المبرم، تغيّرت ظروف العالم تماما لصالح ايران و معظم البلدان و الشركات العملاقة دخلت الي ايران من أجل الاستثمار و تم الحصول علي اتفاقيات كبيرة مفيدة و ان محطة الطاقة التي تم تدشينها اليوم من فوائد و ميزات الاتفاق النووي المبرم".

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"ان الذين يعارضون ايران علي وجه الخصوص الصهاينة و السعودية و المتطرفين في الولايات المتحدة الأميركية لم يصبروا علي هذا الاتفاق المبرم و يعترفون بان هذا الاتفاق يخدم لصالح ايران مئة بالمئة".

و صرح الرئيس روحاني:"ايران هي الدولة الوحيدة علي وجه المعمورة التي يعلن مجلس الأمن الدولي ان لها حق التخصيب علي أساس قرار 2231".

 

الخبر: 110667

- الرحلات الداخلية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات