الدکتور روحانی فی لقائه الرئیس التنفیذی للحکومة الأفغانیة:

ترغب ایران فی احلال الأمن و السلام و الاستقرار فی أفغانستان/أکد علی تنمیة العلاقات الاقتصادیة بین الجانبین و استخدام کافة الامکانیات الراهنة

شدد الدکتور روحانی فی لقائه الرئیس التنفیذی للحکومة الأفغانیة ان ایران ترغب فی احلال الأمن و السلام و الاستقرار فی أفغانستان مؤکدا علی ضرورة تطویر مستوی العلاقات الثنائیة بین طهران و کابول.

الخبر: 110052 -

السبت ١٥ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٣٤

و أوضح الدکتور روحانی الیوم السبت فی لقائه الرئیس التنفیذی للحکومة الأفغانیة قبل عقد قمة منظمة التفاعل و تدابیر بناء الثقة في أسیا (سیکا) بالعاصمة الطاجیکستانیة دوشنبة:"هناك امکانیات واسعة لتوثیق مستوی العلاقات الاقتصادیة علی الصعیدین الثنائی و الاقلیمی و تتواجد فرص متاحة و یجب ان تتطرق الیها اللجنة المشترکة للشراکة الثنائیة".

و أشار الرئیس روحانی الی أهمیة مکافحة المخدرات و المحاولة العامة فی هذا الصدد قائلا:"بالاضافة الی التحدیات الاجتماعیة، یتم تأمین معظم مصادر التمویل للارهاب عبر تهریب المخدرات و هذا الأمر یسبب تضافر الجهود الرامیة لمحاربة المخدرات بشکل شامل و منسق".

و أکد الرئیس روحانی علی تنمیة العلاقات الاقتصادیة بین الجانبین و استخدام کافة الامکانیات الراهنة.

و أشار الرئیس روحانی الی جهود البلدین لاقتلاع جذور الارهاب فی المنطقة قائلا:گأمن البلدان الاقلیمیة بما فیها ایران و أفغانستان مرتبط بعضه ببعض و لهذا ان ارساء الأمن و الاستقرار فی المنطقة یقتضی التعاون الوثیق بین البلدان الاقلیمیة".

و من جانبه أعرب الرئیس التنفیذی للحکومة الأفغانیة عبد الله عبد الله عن شکره لدعم و مساعدات الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة للشعب الأفغانی مشددا علی تقویة التعاون الثنائی بین الجانبین فی شتی المجالات السیاسیة و التجاریة و الاقتصادیة.

و أشار الرئیس التنفیذی للحکومة الأفغانیة الی جهود ایران لمحاربة المخدرات واصفا استمرار التعاون بین طهران و کابول ضروریا.

و أردف الرئیس التنفیذی للحکومة الأفغانیة قائلا:"وقفت ایران الی جانب أفغانستان حکومة و شعبا علی الدوام و ننوه بمساعی و امدادات طهران".

و أکد عبد الله عبد الله علی ضرورة التعاون بین کافة الدول فی المنطقة لمحاربة الارهاب.

 

الخبر: 110052

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار