رئيس الجمهورية في لقائه نظيره الروسي علي هامش قمة منظمة شنغهاي:

العلاقات الثنائية بين ايران و روسيا راقية و مثالية علي الصعيد الاقليمي/الاجراءات الايرانية تأتي في اطار حقوقها في خطة العمل الشاملة المشتركة

شدد رئيس الجمهورية في لقائه نظيره الروسي علي هامش قمة منظمة شنغهاي ان العلاقات الثنائية بين ايران و روسيا راقية و مثالية علي الصعيد الاقليمي في كافة المجالات الاقتصادية و السياسية و الدولية قائلا:"في الظروف التي عرقلت التدخلات الأميركية غير القانونية مسار الاستقرار و الثبات في المنطقة، من المهم تعزيز العلاقات الثنائية بين طهران و موسكو لاحلال الأمن و السلام في المنطقة".

الخبر: 110031 -

الجمعة ١٤ يونيو ٢٠١٩ - ٠٨:٣٧

و تابع رئيس الجمهورية في لقائه نظيره الروسي السيد فلاديمر بوتين علي هامش قمة منظمة شنغهاي ان طهران و موسكو تقفان الي جانب بعضهما البعض في الاوساط الدولية قائلا:"يتم تنفيذ مذكرات الشراكة الاقتصادية بين البلدين خاصة في مجالات النقل و الطاقة بشكل طيب و عقد اللجنة المشتركة للتعاون الثنائي في الأسبوع القادم يؤدي الي التسريع في هذا المسار".

و أكد الرئيس روحاني ان دعم القطاع الخاص للبلدين سبب تنمية مسار العلاقات الثنائية بين الجانبين.

و أوضح الرئيس روحاني:"ان الولايات المتحدة الأميركية بالاضافة الي انسحاب غير قانوني من الاتفاق النووي المبرم مع ايران، تريد قرار الحظر علي البلدان التي تنوي تنفيذ قرار 2231 لمجلس الأمن الدولي".

و تابع الرئيس روحاني:"العلاقات الثنائية بين ايران و روسيا راقية و مثالية علي الصعيد الاقليمي".

و أشار الرئيس روحاني الي بعض الاجراءات الايرانية قائلا:"الاجراءات الايرانية تأتي في اطار حقوقها في خطة العمل الشاملة المشتركة".

و وصف الرئيس روحاني دور روسيا الاتحادية في تقوية الاتفاق النووي المبرم و تنفيذ التعهدات من الطرف الأوروبي هاما جدا قائلا:"مازالت ايران تدافع عن الأمن و الاستقرار في المنطقة و أثبتت هذه الارادة عبر مكافحة تنظيم داعش الارهابي".

و من جانبه شدد الرئيس الروسي فلاديمر بوتين في هذا اللقاء ان بلاده مصممة علي تنمية الشراكة الثنائية و الاقليمية و الدولية مع ايران قائلا:"تشمل هذه الشراكة معظم القضايا و المواضيع كالأنشطة الاقتصادية و الاقليمية خاصة مكافحة الارهاب".

و تابع الرئيس الروسي:"النتائج الايجابية التي نشهدها في سوريا اليوم، حصيلة الدور الايجابي لايران و التعاون الثلاثي لايران و روسيا و تركيا في مسار أستانا".

و وصف الرئيس بوتين التزام ايران بالاتفاق النووي جديرا و ايجابيا قائلا:"تستمر موسكو بجهودها لتنفيذ هذا الاتفاق المبرم منقبل كافة الأطراف بشكل كامل".

 

الخبر: 110031

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات