رئيس الجمهورية في مطار طهران:

تحاول ايران لصون الأمن و السلام و الاستقرار علي المستوي الاقليمي/اجراءات الولايات المتحدة الأميركية ضد الشعب الايراني الارهاب الاقتصادي و الحرب العلنية ضد شعب ما/لاريب ان الشعب الايراني سينتصر في الحرب الاقتصادية في نهاية المطاف/سأبين وجهات نظر ايران حكومة و شعبا في قمتي شنغهاي و سيكا

شدد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية في مطار العاصمة طهران ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحظو بالغ الأهمية بالأمن الاقليمي في منطقة الخليج الفارسي و الشرق الأوسط الحساسة و العالم برمته قائلا:"تحاول ايران لصون الأمن و السلام و الاستقرار علي المستوي الاقليمي".

الخبر: 109978 -

الخميس ١٣ يونيو ٢٠١٩ - ٠٥:٣٧

و أوضح حجة الاسلام و المسلمين الدكتور حسن روحاني اليوم الخميس قبيل توجهه الي قرغيزيا، ان هذه الزيارة تأتي تلبية لدعوة لرئيسين القرغيزي و الطاجيكستاني الي هاتين الدولتين الصديقتين للمشاركة في قمتي شنغهاي و سيكا. طاجيكستان و قرغيزيا دولتان شقيقتان من دول منطقة أسيا الوسطي و لدينا علاقات متينة و طيبة معهما".

و أشار الرئيس روحاني الي عقد قمة شنغهاي في قرغيزيا قائلا:"تحظي هذه القمة بالغ الأهمية و من الطبيعي ان تُدرس فيها قضايا أمن المنطقة و القضايا المرغوبة فيها".

و تابع الرئيس روحاني:"تحاول ايران لصون الأمن و السلام و الاستقرار علي المستوي الاقليمي".

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"اجراءات الولايات المتحدة الأميركية ضد الشعب الايراني الارهاب الاقتصادي و الحرب العلنية ضد شعب ما".

و أضاف الرئيس روحاني:"لاريب ان الشعب الايراني سينتصر في الحرب الاقتصادية في نهاية المطاف".

و أكد الرئيس روحاني:"سأبين وجهات نظر ايران حكومة و شعبا في قمتي شنغهاي و سيكا و لدينا بعض اللقاءات مع القادة المشاركين في هذه القمة".

 و أشار الرئيس روحاني الی قمة سيكا في طاجيكستان قائلا:"تهدف هذه القمة ايجاد الثقة و التعامل و الترابط بين دول أسيا و لها أهمية فائقة".

و شدد الرئيس روحاني:"أرجو ان تصبح القرارات التي تتم مصادقتها و اتخاذها في هاتين القمتين و المباحثات التي ستُجري في هاتين القمتين مع عدد من القادة المشاركين تخدم لصالح الشعب الايراني و المنطقة بأسرها".

 

الخبر: 109978

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات