لایتخلی الشعب الایرانی عن دعم القدس الشریف و مظلومی التاریخ أبدا/القدس الشریف کلمة سرّ المقاومة لجمیع مسلمی العالم و ان اسرائیل کلمة سرّ الاعتداء علی المستوی العالمی/انتهی عصر الحجر؛ الیوم یرد فلسطین علی المحتلین صاروخ أمام صاروخ/حقیقة صفقة القرن تتمثل فی هزیمة القرن لأصحاب هذا الفکرة/الیوم لیست مؤامرة ضد الشعب الفلسطینی فحسب بل هی مؤامرة ضد المنطقة برمتها/اذا یلتزموا بتعهداتهم و یعودوا الی طاولة الحوار، لم یکن الطریق مغلقا أمامهم/تزایدت أرقام الصادرات غیر النفطیة بشکل ملحوظ؛ اذا نقف جنبا الی جنب نتغلب علی أزمتی التضخم و البطالة

دعا رئیس الجمهوریة فی اجتماع الحکومة الشعب الایرانی الی المشارکة الواسعة فی مسیرات یوم القدس العالمی مشددا ان الشعب الایرانی لایتخلی عن دعم القدس الشریف و مظلومی التاریخ أبدا قائلا:"سیصرخ الشعب الایرانی هذا العام کما فی السابق نداء دعم المظلومین و المضطهدین علی وجه الخصوص الشعب الفلسطینی و سیعلن انهم یقفون بوجه الظالمین الجائرین حتی تحقیق النصر الکامل".

الأربعاء ٢٩ مايو ٢٠١٩ - ٠١:٣٤

و أوضح رئیس الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الیوم الأربعاء فی اجتماع الحکومة علی أعتاب یوم القدس العالمی ان الشعب الایرانی مازال یدافع عن المظلومین طوال الأعوام الـ40 الماضیة أمام المعتدین قائلا:"القدس الشریف کلمة سرّ المقاومة لجمیع مسلمی العالم و ان اسرائیل کلمة سرّ الاعتداء علی المستوی العالمی".

و تابع الرئیس روحانی:"یساعد الشعب الایرانی الشعوب الأخری و تسرعنا الی مساعدة الشعوب فی سوریا و فلسطین و لبنان و العراق و أفغانستان و الیمن".

و أشار الرئیس روحانی الی الظروف الصعبة التی تمرّ بالشعبین الیمنی و الفلسطینی المظلومین فی شهر رمضان الفضیل و قال:"ان الشعبین الیمنی و الفلسطینی المظلومین من الشعوب المقاومة الباسلة و لایخافا من المعتدین و یجبران الأعداء للانسحاب بفضل التضحیات و الصمود و المقاومة".

و أضاف الرئیس روحانی:"کان سابقا یملك الفلسطینیون الأحجار فقط و لکن الیوم یتمتعون بالأدوات التی بامکانهم ان یردوا علی اسرائیل ردا قاسیا بفضل الجهود و التضحیات و الصناعات الوطنیة. انتهی عصر الحجر؛ الیوم یرد فلسطین علی المحتلین صاروخ أمام صاروخ".

و أکد الرئیس روحانی:"رغم ان هذین الشعبین من الشعوب المقاومة الکبیرة المضحیة، لکن جرائم القوی الکبری تتزاید و انهم سیرسلون الأسلحة المتطورة الی المنطقة و قصف الشعبین الیمنی و الفلسطینی المظلومین".

و تابع الرئیس روحانی ان الثورة الاسلامیة الایرانیة لها دروس واسعة کبیرة لنا و رسم الامام الخمینی الراحل أیاما هامة لصالح العالم و العالم الاسلامی و من نماذج هذه الرموز هی أسبوع الوحدة فی سیاق دعم الوحدة و التضامن و التلاحم بین المسلمین و منها یوم القدس العالمی و ان جمیع الشعوب المسلمة خاصة شعوب ایران و العراق و سوریا و البلدان الأخری تکرم هذا الیوم".

 و أضاف الرئیس روحانی:"لایتخلی الشعب الایرانی عن دعم القدس الشریف و مظلومی التاریخ أبدا".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"حقیقة صفقة القرن تتمثل فی هزیمة القرن لأصحاب هذا الفکرة".

و أکد الرئیس روحانی:"الیوم لیست مؤامرة ضد الشعب الفلسطینی فحسب بل هی مؤامرة ضد المنطقة برمتها".

و تابع الرئیس روحانی:"اذا یلتزموا بتعهداتهم و یعودوا الی طاولة الحوار، لم یکن الطریق مغلقا أمامهم".

و أکد الرئیس روحانی:"تزایدت أرقام الصادرات غیر النفطیة بشکل ملحوظ؛ اذا نقف جنبا الی جنب نتغلب علی أزمتی التضخم و البطالة".

و فی بدایة الملتقی، شدد الرئیس روحانی ان شهر رمضان المبارك ربیع العبادة و المناجاة مع البارئ سبحانه و تعالی و شهر نزول القرآن الکریم و التدبر فی آیات الذکر الحکیم و شهر الصیام و القیام قائلا:"سجل الشعب الایرانی فی لیالی القدر استعراضا کبیرا أمام العالم کما کان الوضع فی السنوات الماضیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"ان شبابنا الأعزاء حضروا فی البقاع المتبرکة کالمساجد و الحسینیات و امتلأت کافة المراکز و المساجد من الشرائح الشابة بقلوب منورة".

و شدد الرئیس روحانی:"فی لیالی القدر حضرت کافة الشرائح بمختلف الفئات و السلائق و الأفکار فی المساجد و مراسم العبادة و شهر رمضان الفضیل مازال شهر الوحدة و التضامن و التکاتف و العبودیة لله سبحانه و تعالی".

و أوضح الرئیس روحانی ان أمیر المؤمنین علی بن أبی طالب علیه السلام علمنا منهج الحیاة و السیاسة و تدبیر الحُکم و الشفقة و المحبة معربا عن أمله ان یؤدی شهر رمضان الفضیل الی تقارب الشعب الایرانی و الشعوب المسلمة الأخری الی مدرسة الرسول الأکرم صلی الله علیه و آله و سلم و عترته الطاهرین علیهم السلام.

 

الخبر: 109808  

- اخبار برگزیده

- الجلسات

- آخرین اخبار