رئيس الجمهورية في لقاء ودي مع عدد من علماء أهل السنة و الجماعة في حفلة الافطار:

اخواننا أهل السنة هم في الحقيقة حراس حدود البلاد الأعزاء/جميع أبناء الشعب الايراني بكل الطوائف و المذاهب أصحاب البلاد و الثورة الاسلامية/قرار الحكومة و النظام الاسلامي يتمثل في صون الاعتزاز و المكانة‌ الاجتماعية لجميع القوميات و المذاهب و مشاركتهم الفاعلة في شؤون البلاد/الشعب الايراني أكبر بكثير ان يهدده أحد

شدد رئيس الجمهورية في لقاء ودي مع عدد من علماء أهل السنة و الجماعة في حفلة الافطار:"جميع أبناء الشعب الايراني بكل الطوائف و المذاهب أصحاب البلاد و الثورة الاسلامية".

الخبر: 109639 -

الإثنين ١٣ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:٤٣

و تابع رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور حسن روحاني مساء اليوم الاثنين في لقاء ودي مع عدد من علماء أهل السنة و الجماعة في حفلة الافطار:"ان أهل السنة و الجماعة شاركوا في كافة الأوساط بما فيها عند صناديق الاقتراع و الانتخابات في الوطن بشكل فاعل".

و أوضح الرئيس روحاني في هذا الاجتماع الودي:"اخواننا أهل السنة هم في الحقيقة حراس حدود البلاد الأعزاء".

و أضاف الرئيس روحاني:"جميع أبناء الشعب الايراني بكل الطوائف و المذاهب أصحاب البلاد و الثورة الاسلامية".

و أردف الرئيس روحاني:"قرار الحكومة و النظام الاسلامي يتمثل في صون الاعتزاز و المكانة‌ الاجتماعية لجميع القوميات و المذاهب و مشاركتهم الفاعلة في شؤون البلاد".

و صرح الرئيس روحاني:"الشعب الايراني أكبر بكثير ان يهدده أحد. بعون الله سبحانه و تعالي و كرمه سنجتاز هذه المرحلة بنجاح و رفعة و شموخ".

و أعرب الرئيس روحاني عن أمله ان يكون شهر رمضان الفضيل سبب تعزيز و الوحدة  التضامن الأكثر علي المستوي الداخلي.

و فی بدایة هذا الملتقی، أعرب امام جمعة آق قلا عن شکره لجهود رئیس الجمهوریة و الحکومة بسبب اغاثة منکوبی السیول الأخیرة فی هذه المدینة و خفض آلام الأهالی قائلا:"خلال حادث السیول الأخیرة بذلت کافة المؤسسات الحکومیة و الامدادیة و القوات المسلحة جهودا ملحوظة لخفض الآلام الناجمة عن الفیضانات".

و فی هذا اللقاء شدد أحد أساتذة الحوزة العلمیة ماموستا محمد بور ان انتصار الثورة الاسلامیة الایرانیة من أعجب أحداث القرن الماضی و قال:"تعطرت أرض ایران بسیادة دینیة بفضل الثورة الاسلامیة فی ایران".

و وصف ماموستا محمد بور الشعبیة و الاسلامیة من میزات الثورة الاسلامیة الرئیسیة قائلا:"أحدثت الثورة الاسلامیة سیادة شعبیة- دینیة و رغم مؤامرات الأعداء و الحرب المفروضة علی البلاد و الحصار الاقتصادی، الیوم لدی البلاد تأثیر بالغ فی المعادلات الاقلیمیة و الدولیة".

و فی هذا اللقاء أعرب مولوی عبد الحمید اسماعیل زهی إمام جمعة مدینة زاهدان عن تقدیره لخدمات حکومة التدبیر و الأمل قائلا:"تتشکل ایران الاسلامیة من مختلف القومیات و المذاهب و ان الالتزام بحقوق القومیات و مشارکتهم فی مختلف المجالات سببا الوحدة المستدامة و الأمن القومی بالنسبة لنا".

و شدد مولوی عبد الحمید اسماعیل زهی:"طوال 40 سنة ماضیة رافق أهل السنة و الجماعة مع نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و التزم بنهج الاعتدال و الوسطیة و وحدة الأمة الاسلامیة".

 

الخبر: 109639

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات