رئيس الجمهورية في لقائه عددا من المعنيين في عمليات الاغاثة لمنكوبي السيول الأخيرة بالبلاد:

تتم اعادة بناء المبانئ في المناطق المنكوبة بالسيول الي الصيف الجاري/لايغيب أحد عن مشهد تقديم الخدمات و الامدادات الي منكوبي السيول الأخيرة بالبلاد/محاولة السلطات التنفيذية و القوات المسلحة في الفيضانات الأخيرة صفحة زاهرة في تاريخ الامدادات و الاغاثة بالبلاد/أعرب رئيس الجمهورية عن شكره لجهود وزير الداخلية الايراني

أعرب رئيس الجمهورية في لقائه عددا من المعنيين في عمليات الاغاثة لمنكوبي السيول الأخيرة بالبلاد عن شكره لجهود الجميع في السيول الأخيرة التي اجتاحت جزء من البلاد من الحكوميين و القوات المسلحة و غيرهما الذين شهدوا في الأوساط و بذلوا جهودا بالغة لاغاثة المنكوبين.

الخبر: 109615 -

الأربعاء ٠٨ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:٤٤

و وصف رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی مساء اليوم الأربعاء في لقائه عددا من المعنيين في عمليات الاغاثة لمنكوبي السيول الأخيرة بالبلاد شهر رمضان الفضيل شهر الرحمة و المغفرة الالهية الواسعة قائلا:"في شهر رمضان الفضيل نجلس علي مائدة الله سبحانه و تعالي و لابد ان نستخدم هذه الفرص العالية".

و أضاف الرئيس روحاني:"ان الانسان يتعرض للاختبار و الابتلاء الالهي طوال أيام حياته و من المهم ان يخرج من الابتلاءات ناجحا و موفقا".

و تابع الرئيس روحاني:"تتم اعادة بناء المبانئ في المناطق المنكوبة بالسيول الي الصيف الجاري". 

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"لايغيب أحد عن مشهد تقديم الخدمات و الامدادات الي منكوبي السيول الأخيرة بالبلاد".

و أوضح الرئيس روحاني :"محاولة السلطات التنفيذية و القوات المسلحة في الفيضانات الأخيرة صفحة زاهرة في تاريخ الامدادات و الاغاثة بالبلاد".

و في هذا الملتقي،‌أعرب رئيس الجمهورية عن شكره لجهود وزير الداخلية الايراني السيد رحماني فضلي لسعيه الجاد من أجل مساعدة منكوبي السيول بالمناطق المتضررة من الفيضانات.

و شدد رئیس الجمهوریة علی ضرورة تواجد وزارات التربیة و التعلیم و التعلیم العالی و الریاضة و الشباب فی مثل هذه الأحداث الطبیعیة الی جانب المواطنین و منکوبی السیول قائلا:"ان حضور المعلمین و الأساتذة سبب لتعزیز معنویات الأطفال فی المناطق التی تضررت نتیجة السیول".

و في هذا اللقاء، قدم وزير الداخلية‌ الايراني الدكتور رحماني فضلي تقريرا عن آخر الاجراءات التي تم اتخاذها لمساعدة منكوبي السيول الأخيرة مشددا:"من حسن الحظ هناك تعاون و مرافقة طيبة و وثيقة بين الحكومة و القوات المسلحة و الهلال الأحمر و موسسة الاسكان و وسائل الاعلام و منظمة الاذاعة و التلفزيون الايرانية و القوات الجهادية و رجال الدين لمساعدة منكوبي السيول الأخيرة".

و تابع وزير الداخلية :"استطعنا ان نتخذ الاجراءات الطيبة بفضل ابتكار رئيس الجمهورية و المسوولين الآخرين علي وجه الخصوص توجيهات سماحة قائد الثورة‌ الاسلامية الرشيدة".

و شدد وزیر الداخلیة:"الیوم تم مواجهة السیول و من حسن الحظ کانت لدینا أقل الخسائر فی الأرواح و لابد ان نحاول للتعویض عن الخسائر الناجمة عن الفیضانات و نساعد المواطنین لحیاتهم و معیشتهم".

و فی هذا الملتقی، حضر عدد غیر قلیل من المراسلین و المصوّرین و الاعلامیین الذین لعبوا دورا ملحوظا فی ابلاغ المعلومات عند وقوع الفیضانات الأخیرة فی بعض أرجاء البلاد.

 

الخبر: 109615

- اللقاءات الداخلية

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات