رئيس الجمهورية في الحوار الهاتفي مع نظيره العراقي:

تنفيذ مذكرات الشراكة المبرمة بين البلدين خطوة طيبة في مسار تنمية‌ العلاقات الثنائية‌ بين البلدين/مطلب الشعبين الايراني و العراقي يتمثل في تعزيز مستوي العلاقات الثنائية بين البلدين أكثر مما مضي

شدد رئيس الجمهورية في الحوار الهاتفي مع رئيس الوزراء العراقي تنفيذ مذكرات الشراكة المبرمة بين البلدين خطوة طيبة في مسار تنمية‌ العلاقات الثنائية‌ بين البلدين.

الخبر: 109573 -

الإثنين ٠٦ مايو ٢٠١٩ - ٠٩:٣٨

و شدد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدکتور حسن روحانی في الحوار الهاتفي مع نظيره العراقي برهم صالح مساء اليوم الاثنين:"نتابع تنفيذ مذكرات الشراكة المبرمة بين الجانبين و التسريع في هذا المسار".

و تابع الرئيس روحاني:"تنفيذ مذكرات الشراكة المبرمة بين البلدين خطوة طيبة في مسار تنمية‌ العلاقات الثنائية‌ بين البلدين".

و أردف الرئيس روحاني قائلا:"مطلب الشعبين الايراني و العراقي يتمثل في تعزيز مستوي العلاقات الثنائية بين البلدين أكثر مما مضي".

و أشار الرئيس روحاني الي عدوان الصهاينة علي قطاع غزة قائلا:"تستمر هذه الاعتداءات يوميا و من اللازم تنشيط البلدان الاسلامية في هذا الصدد و تمانع استمرار هذه الاعتداءات".

و بدوره هنأ الرئيس العراقي برهم صالح حلول شهر رمضان الفضيل لايران رئيسا و حكومة و شعبا و قال:"تقع العلاقات الثنائیة بین ایران و العراق علی المشترکات التاریخیة و الثقافیة و المصالح المشترکة و مصممون علی تعزیز مستوی الشراکة الثنائیة".

و أضاف الرئیس العراقی:"المحاولة لتحسین العلاقات الثنائیة علی أساس الاتفاقیات المبرمة أقل الاجراءات التی نستطیع ان نحققها من أجل خدمة البلدین و الشعبین".

و وصف الرئیس العراقی أوضاع المنطقة بالمقلقة و قال:"أکدنا مرارا بصراحة مواقفنا حیال أوضاع المنطقة. تعارض دولة العراق أیة محاولة لایجاد التوتر فی المنطقة و لاتقبل ان تواجه دولة ایران المسلمة و الجارة أقل المشاکل و التحدیات".

و وصف الرئیس العراقی مواقف ایران و العراق بشأن فلسطین واحدة و قال:"مهمتنا کقادة البلدان الاسلامیة تتمثل فی مساعدة الشعب الفلسطینی المظلوم و إنهاء العدوان للکیان الصهیونی".

 

الخبر: 109573

- الحوارات الهاتفیّة

- آخرین اخبار

- اخبار برگزیده