رئیس الجمهوریة فی اجتماع مجلس الوزراء:

الامام الحسین علیه السلام هو المنتصر طوال التاریخ/الیوم نواجه معتدی التاریخ فی حرب واضحة/لاتقف أیة بلدان الی جانب الولایات المتحدة الأمیرکیة سوی عدد قلیل من الدول/یوم عاشوراء نموذج لشعبنا فی الحرب الاقتصادیة التی فرضها الأعداء/تضاعفت التنمیة الاقتصادیة للبلاد بالنسبة الی الأعوام الـ35 الماضیة

أعرب الرئیس روحانی عن تعازیه لحلول شهر المحرم ذکری استشهاد سید الشهداء الامام أبی عبد الله الحسین علیه السلام مؤکدا ان الیوم الحاضر هو یوم الوفاء و انتهاج سبیل أبی الفضل العباس علیه السلام فی صمود الأعداء.

الخبر: 106048 -

الأربعاء ١٢ سبتمبر ٢٠١٨ - ١٢:٤٤

و شدد حجة الاسلام و المسلمین الدکتور حسن روحانی الیوم الأربعاء فی کلمته فی مجلس الوزراء:"شهر المحرم یذکرنا دائما الفداء و التضحیة لسید الشهداء أبی عبد الله الحسین علیه السلام و أصحابه الأفیاء و هذا الحدث التاریخی الخالد یعلمنا دروسا عدیدة حتی نستخدم الصمود و المقاومة و التضحیة أمام الصعوبات و المشاکل الکبیرة و کیف نحقق النصر الثقافی و السیاسی الکبیر".

و أوضح الرئیس روحانی:"الامام الحسین علیه السلام هو المنتصر طوال التاریخ و لایوجد أی أحد ان ینظر الی التاریخ و لایعتبر الامام الحسین علیه السلام منتصرا لمیدان کربلاء و عاشوراء".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"ان الامام الحسین علیه السلام دعا أصحابه و الأوفیاء من أهل بیته فی لیلة عاشوراء و فی الطرف الآخر، کان عدو عنود و ظالم و غاشم و غاصب الذی یحارب سبیل الحق و کان یقف هذا العدو بوجه الامام الحسین علیه السلام".

 و تابع الرئیس روحانی:"الیوم نواجه معتدی التاریخ فی حرب واضحة و شفافة".

و صرح الرئیس روحانی:"یجب ان لانظلم المواطنین بتزییف الحقائق و عدم الاهتمام بالنقاط الایجابیة و لانیأس الناس من المستقبل".

و أکد الرئیس روحانی ان ظروف الولایات المتحدة الأمیرکیة الداخلیة تغیرت تماما بالنسبة الی الأعوام المنصرمة و الیوم إحدی أسوء الفترات فی تاریخ الولایات المتحدة الأمیرکیة قائلا:"الیوم قل المفکرون و أصحابالفکرة فی الولایات المتحدة الأمیرکیة الذین یؤیدون سیاسات البیت الأبیض و حتی یصف البعض سادة البیت الأبیض بالسفهاء و هذا أمر نادر فی تاریخ أمیرکا".

و شدد الرئیس روحانی:"الیوم حلفاء الولایات المتحدة الأمیرکیة لاتقف الی جانب هذا البلد و حتی حلفاءها التقلیدیة أیضا تجنبت عن هذا البلد و تفتخر بهذا الابتعاد و الانقسام. رغم ان هذه الحلفاء کانت تفتخر یوما ما بوقوفها الی جانب الولایات المتحدة الأمیرکیة".

و أضاف الرئیس روحانی:"لاتقف أیة بلدان الی جانب الولایات المتحدة الأمیرکیة سوی عدد قلیل من الدول".

و أکد الرئیس روحانی:"یوم عاشوراء نموذج لشعبنا فی الحرب الاقتصادیة التی فرضها الأعداء".

و أشار الرئیس روحانی الی التنمیة الاقتصادیة فی الوطن قائلا:"تضاعفت التنمیة الاقتصادیة للبلاد بالنسبة الی الأعوام الـ35 الماضیة".

و أردف الرئیس روحانی قائلا ان الولایات المتحدة الأمیرکیة تواجه حالیا أسوء الظروف و قال:"ان الشعب الایرانی یواجه الیوم حربا اقتصادیة و أمام الشعب الایرانی، هناك أشخاص الذین لایحترمون المنظمات الدولیة مثل منظمة الیونسکو و لکن معنویات الشعب الایرانی عالیة و صمود هذا الشعب مثالی جدا خاصة فی هذه الأیام التی تُرفع فیها علم الامام الحسین علیه السلام".

و تابع الرئیس روحانی ان الامام حسین بن علی بن أبی طالب علیما السلام أعلن ان نهضته تهدف الاستنان بسنة جده المصطفی صلی الله علیه و آله و سلم و الأمر بالمعروف و النهی عن المنکر.

 

الخبر: 106048

- الجلسات

- آخرین اخبار