الرئیس روحانی فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الترکی:

لابد ان نقاوم بوجه الاجراءات الأحادیة الأمیرکیة/المهم بالنسبة لایران هو استخدام مصالح خطة العمل الشاملة المشترکة؛ أمام أوروبا فرصة محددة للتعویض عن انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم/أکد علی استخدام العملتین الوطنیتین و تطویر التجارة و تنمیة العلاقات البنکیة بین البلدین

شدد الرئیس روحانی فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الترکی انه یجب ان نقاوم بوجه الاجراءات الأحادیة الأمیرکیة قائلا:"علی الأمیرکیین ان یعلموا لیس بوسعهمن ان ینسحبوا من الاتفاقیات الدولیة بسهولة و دون التکالیف".

الخبر: 104297 -

الخميس ١٠ مايو ٢٠١٨ - ٠٨:١٩

و تابع الرئیس روحانی فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الترکی رجب طیب أردوغان ان الاتفاق النووی المبرم قرار هام لمصلحة السلام و الاستقرار الدولی و قال:"التزمت الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بتعهداتها منذالبدایة وفق تقاریر الوکالة الدولیة للطاقة الذریة".

و أوضح الرئیس روحانی:"من المؤسف انسحبت الولایات المتحدة الأمیرکیة من هذا الاتفاق الدولی بشکل أحادی و من المتوقع ان یشجب قادة العالم هذا الاجراء الأحادی".

 و أوضح الرئیس روحانی ان المهم بالنسبة لایران هو استخدام مصالح خطة العمل الشاملة المشترکة؛ أمام أوروبا فرصة محددة للتعویض عن انسحاب الولایات المتحدة الأمیرکیة من الاتفاق النووی المبرم".

و أکد الرئیس روحانی علی استخدام العملتین الوطنیتین و تطویر التجارة و تنمیة العلاقات البنکیة بین البلدین.

و بدوره وصف الرئیس الترکی رجب طیب أردوغان فی هذا الاتصال الهاتفی خطة العمل الشالملة المشترکة قرارا ناجحا مؤکدا علی ضرورة السعی لصون هذا الاتفاق المبرم.

و شدد الرئیس الترکی ان الولایات المتحدة الأمیرکیة هی الخاسرة الکبری فی هذا الموضوع واصفا موقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حیال هذا الموضوع حکیما و مدبرا و قال:"المحادثات لصون الاتفاق النووی المبرم طیبة و مفیدة و لاتتخلی ترکیا عن أی دعم فی هذا السیاق".

الخبر: 104297

- الحوارات الهاتفیّة