الثلاثاء ٢١ أغسطس ٢٠١٨ - ١١:١٩
فارسی | العربية | English

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات



<%title%>

رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی:

أمام أوروبا فرصة قصیرة من أجل صون الاتفاق النووی المبرم و اعلان موقفها الحازم بشأن تنفیذ تعهداتها/یجب ضمان المصالح الایرانیة فی الاتفاق النووی المبرم بشکل صریح/خطة العمل الشاملة المشترکة اتفاق دولی و ان تقویض هذاالاتفاق بشکل مکرر خجل تاریخی للادارة الأمیرکیة

شدد رئیس الجمهوریة فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی ان خطة العمل الشاملة المشترکة اتفاق دولی و ان تقویض هذاالاتفاق بشکل مکرر خجل تاریخی للادارة الأمیرکیة.

الخبر: 104290 - 

الأربعاء ٠٩ مايو ٢٠١٨ - ٠٩:٢٠

و تابع الرئیس روحانی مساء الیوم الأربعاء فی الاتصال الهاتفی مع نظیره الفرنسی ایمانوئل مکرون:"الاتفاق النووی المبرم تم الحصول علیه عقب المحادثات و الجهود المستمرة من عام 2003 الی 2015 و تم تأییده فی مجلس الامن الدولی و لهذا یُعتبر اتفاقا دولیا".

و أوضح الرئیس روحانی ان اعلان الرئیس الامیرکی حول الانسحاب من الاتفاق النووی المبرم مع ایران عمل سخیف و قال:"تتابع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة مصالحها الوطنیة فی اطار الاتفاق النووی المبرم و تلتزم بها مئة بالمئة و لکن من المؤسف لم تکن اجراءات الطرف المقابل مرتاحة و طیبة".

و أکد الرئیس روحانی:"رغم مزاعم ترامب، لم تکت عملیة التخصیب فی ایران للحصول علی السلاح النووی بل هی اجراء علمی و تقنی و فی اطار الفخر الوطنی".

و تابع الرئیس روحانی:"اذا نحصل علی قرار واضح حول الاتفاق النووی المبرم فی فترة محددة، بامکاننا ان نتعامل مع أوروبا بشکل أکثر و أوسع".

و صرح الرئیس روحانی:"تستمر الشراکة و المحادثات مع فرنسا لصون المصالح المشترکة و احلال الامن و الاستقرار فی المنطقة".

و أکد الرئیس روحانی:"أمام أوروبا فرصة قصیرة من أجل صون الاتفاق النووی المبرم و اعلان موقفها الحازم بشأن تنفیذ تعهداتها".

و تابع الرئیس روحانی:"یجب ضمان المصالح الایرانیة فی الاتفاق النووی المبرم بشکل صریح".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"خطة العمل الشاملة المشترکة اتفاق دولی و ان تقویض هذاالاتفاق بشکل مکرر خجل تاریخی للادارة الأمیرکیة".

و بدوره أعرب الرئیس الفرنسی ایمانوئل مکرون فی هذا الاتصال الهاتفی عن اسفه لانسحاب الولایات المتحدة من الاتفاق النووی المبرم قائلا:"أعلنت الدول الاوروبیة احتجاجاتها بشکل شامل ضد هذا القرار".

و تابع الرئیس الفرنسی:"من الضروری تعزیز العلاقات و الشراکة بین ایران و أوروبا لاحلال الأمن و الاستقرار فی المنطقة".

الخبر: 104290

- الحوارات الهاتفیّة