الرئيس روحاني في اجتماع اللجنة التنفيذية لمحافظة هرمزجان:

يجب ان يقف جميع الساسة و الاحزاب و الكتل السياسية جنبا الى جنب من أجل اعمار هرمزجان و كافة أنحاء ايران / تواجد 14 جزيرة امكانية واسعة و كبيرة لمحافظة هرمزجان و أصدرت اوامر لازمة لاحراز التقدم في المحافظة/ أزمة المياه أزمة البلاد برمتها و يجب ان ننظر اليها برؤية وطنية

وصف الرئيس روحاني في اجتماع اللجنة التنفيذية لمحافظة هرمزجان الوحدة و التلاحم سبب الانجاز و النصر و المجد و تسوية المشاكل للوطن و قال:"يجب ان يقف جميع الساسة و الاحزاب و الكتل السياسية جنبا الى جنب من أجل اعمار هرمزجان و كافة أنحاء ايران".

الخبر: 103268 -

الخميس ٠١ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٤٧

و تابع الرئيس روحاني اليوم الخميس في اجتماع اللجنة التنفيذية لمحافظة هرمزجان ان تواجد 14 جزيرة امكانية واسعة و كبيرة لمحافظة هرمزجان و أصدرت اوامر لازمة لاحراز التقدم في المحافظة قائلا:"يجب ان نستقطب رؤوس الاموال من الدول الخارجية و لانضيق في هذا المجال".

و أعرب الرئيس روحاني عن شكره لحسن استضافة أهالى محافظة هرمزجان معربا عن أسفه لعدم نجاحه للزيارة الى كافة المدن بمحافظة هرمزجان.
و أعرب الرئيس روحاني عن ارتياحه للاتفاق البناء و التعامل الجيد المناسب بين مسؤولي محافظة هرمزجان و نواب مجلس الشورى الاسلامية و جمبع المذاهب و القوميات في هذه المحافظة قائلا:"لابد ان نتضامن من اجل اعمار المحافظة أكثر مما مضى".
و تابع الرئيس روحاني:"يجب ان يقف جميع الساسة و الاحزاب و الكتل السياسية جنبا الى جنب من أجل اعمار هرمزجان و كافة أنحاء ايران".
و أردف رئيس الجمهورية قائلا:" تواجد 14 جزيرة امكانية واسعة و كبيرة لمحافظة هرمزجان و أصدرت اوامر لازمة لاحراز التقدم في المحافظة".
و أشار الرئيس روحاني الى مشكلة الماء في محافظة هرمزجان و قال:"أزمة المياه هي أزمة البلاد برمتها و يجب ان ننظر اليها برؤية وطنية".

و شدد الرئيس روحاني:"أدعو الدكتور نوبخت الى تخصيص 10 مليار تومان لاعمار أية جزيرة في محافظة هرمزجان لان الجزر تحظى بالغ الاهمية و رائدة في حدود البلاد في مياهنا الوطنية".
و تابع الرئيس روحاني ان هذه الجزر هامة جدا من الناحيتين الاقتصادية و الامنية و قال:"لابد ان نوفر الظروف لايجاد فرص العمل و المهن و الاستثمار الاجنبي هي هذه الجزر".
و صرح الرئيس روحاني اننا نحتاج الى رؤوس الاموال الكثيرة من أجل اعمار البلاد و تقدمها و قال:"اكمال المشاريع المتعلقة بالنفط و الغاز بحاجة الى الاستثمار الكبير و امكانيات الوطن في هذا المجال محددة و في هذا السياق لابد ان ندعو المستثمرين على وجه الخصوص الايرانيين المقيمين في الدول الخارجية للاستثمار في البلاد".
و أكد الرئيس روحاني هناك أكثر من 200 مليار دولار من الامكانيات من أجل الاستثمار في قطاعات النفط و الغاز و البتروكيميائي و قال:"بعد ابرام الاتفاق النووي، هناك امكانيات طيبة من أجل الاستثمار و لدينا أكثر من 30 مليار دولار امكانية من الاستثمار الخارجي أمامنا و يجب ان نستغل هذه الفرصة لمصلحة البلاد و تقدمها".
و أوضح الرئيس روحاني يجب تقدم مختلف المجالات و القطاعات في محافظة هرمزجان كالزراعة و تربية الاسماك و السياحة و الصناعة و النقل أكثر مما مضى.

الخبر: 103268

- چینش صفحه اول

- المقابلات

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات