رئیس الجمهوریة فی المؤتمر الوطنی لتقریر مسار تنفیذ حقوق المواطنین:

الحصول علی المعلومات من أهم حقوق المواطنین/لیست هناك أیة مکانة أعلی من تقدیم الخدمات الی الشعب/أفرح لأجواء الفضاء الافتراضی حول المیزانیة و نقد المجتمع بالنسبة الی رئیس الجمهوریة و أقبّل أیدی الناس/لابد ان یعلم المواطنون ان هدفنا هو استقرار السوق و سنقوم بتسویة المشاکل القائمة/ علی الشعب ان یعلم انی ألتزم بمیثاقی حتی نهایة المطاف و علیکم ان تلتزموا بمواثیقکم

شدد رئیس الجمهوریة فی المؤتمر الوطنی لتقریر مسار تنفیذ حقوق المواطنین ان الشعور بتطبیق العدالة و دعم حقوق المواطنین یوفران الأرضیة لایجاد الهدوء و الطمأنینة فی المجتمع مؤکدا ان الهدوء فی الاقتصاد و التعامل فی السیاسة الخارجیة و مشروع التطر الصحی و الحصول علی الفضاء الافتراضی و حقوق المواطنین محاور أنشطة الحکومة.

الخبر: 102084 -

الثلاثاء ١٩ ديسمبر ٢٠١٧ - ١١:١٤

و تابع الرئیس روحانی فی کلمة له أمام المؤتمر الوطنی لتقریر مسار تنفیذ حقوق المواطنین ان ازاحة الستار عن میثاق حقوق  المواطنین لم تکن انتخابیة بل تنفیذه بشکل کامل هو هدفنا قائلا:"حققنا الثورة الاسلامیة لکی نصبح مواطنین و یکون الجمیع علی السواء أمام القانون".

و أوضح الرئیس روحانی عقب تقدیم تقاریر شتی المؤسسات و المراکز الحکومیة من أعمالها بشأن تنفیذ میثاق حقوق المواطنین و قال:"تم عرض مسودة قانون حقوق المواطنین الی أبناء الشعب و تحدث عنه عدد کبیر من الأساتذة و الباحثین و الفنانین و المثقفین و تم إصلاح هذا المیثاق عدة مرات و تمت ازاحة الستار عنه فی العام المنصرم".

و أضاف الرئیس روحانی:"قال بعض الأعزاء آنذاك اننا نقترب الی الانتخابات الرئاسیة و هذا الاجراء حراك انتخابی و تُنسی حقوق المواطنین و لکن أعلنتُ فی ذلك الیوم ان من أهدافنا الرئیسیة هی تنفیذ هذا المیثاق بشکل کامل".

و أکد الرئیس روحانی ردا علی هذین السؤالین: ما هی هدف الثورة الاسلامیة و سابقا الثورة الدستوریة و لماذا انتصرت هاتین الثورتان؟ :"إذا أرید ان ألخص القول فی جملة لابد ان أقول ان الناس أرادوا ان یحصلوا علی حقوقهم المادیة و الروحیة و الاجتماعیة و الفردیة".

و تابع الرئیس روحانی:"انتصرت الثورة الاسلامیة حتی یصل الناس الی حقوقهم. لماذا یشارکون فی الانتخابات؟ من أجل استیفاء حقوقهم و لماذا یوجهون النقد؟ من أجل الحصول علی حقوقهم و نستخدم حقوق  المواطنین و هو حقوق الناس الحقیقیة من الحقوق الوطنیة و العامة و حقوق  الانسان".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"أکد شعبنا فی مسار الثورة  الدستوریة اننا لانرید ان نکون رعایا و یتحکم الملك علی جمیع الشؤون و کانت جهود الثورة مرکّزة علی القول باننا لسنا رعایا و  یکون الجمیع علی السواء أمام القانون. نحن لانرید الملك و نرید القانون فحسب".

و أضاف الرئیس روحانی:"أفرح لأجواء الفضاء الافتراضی حول المیزانیة و نقد المجتمع بالنسبة الی رئیس الجمهوریة و أقبّل أیدی الناس".

و تابع الرئیس روحانی:"لابد ان یعلم المواطنون ان هدفنا هو استقرار السوق و سنقوم بتسویة المشاکل القائمة".

و أوضح الرئیس روحانی:"علی الشعب ان یعلم انی ألتزم بمیثاقی حتی نهایة المطاف و علیکم ان تلتزموا بمواثیقکم أیضا. أعوکم أیها الشعب من مختلف الرائح من الشباب و النساء و الرجال و سکان الأریاف و سکان المدن و المثقفین و الفنانین ان تلتزموا بمواثیقکم. تحتاج الحکومة الثانیة عشرة الی آرائکم و دعمکم و انتقاداتکم".

و شدد الرئیس روحانی علی عدم التدخل فی شؤون الناس الداخلیة مؤکدا علی الالتزام الجاد بالقانون فی کافة الشؤون.

و تابع الرئیس روحانی:"أمامنا مشاکل و عوائق عدیدة و کثیرة و لکن إذا نتضامن و نقف جنبا الی جنب، بإمکاننا حل کل هذه المعضلات و المشاکل. نحن نستطیع و لدی الشعب هذه القوة البالغة".

و أشار الرئیس روحانی الی مضی عامین من إبرام خطة العمل الشاملة المشترکة و أراد الأمیرکیون طوال هذه الفترة ان ینتهکوا هذا الاتفاق النووی المبرم و لکن لم یستطیعوا و أعتقد انهم لایستطیعون فی المستقبل. سیبقی الاتفاق النووی المبرم و نوواصل بطریقنا فی هذا المنهج".

و أوضح الرئیس روحانی ان الحکومة الثانیة عشرة تصون الفضاء الافتراضی و فضاء الإنترنت و اتصال الناس مع العالم و ترابطهم.

و أکد الرئیس روحانی اننا نتابع تحقیق حقوق المواطنین و قال:"وعدنا أبناء الشعب و قلنا للشباب و القومیات المختلفة و الأقلیات اننا نلتزم بعهودنا و مواثیقنا". 

و أشار الرئیس روحانی الی موضوع البیئة کإحدی حقوق المواطنین قائلا:"أقول لوزیری الصناعة و الطاقة و مسؤول البیئة ان المسؤولیة الثقیلة تقع علی عاتقنا و لابد ان تتحسن أوضاع الصناعة فی بلادنا".

و أضاف الرئیس روحانی:"هذه هی مشکلة متفاقمة عالمیا و هذه أزمة التی نواجهها و لابد ان نقوم بحلها. علی عاتقنا ان نقوم بتسویة هذه الأزمة".

الخبر: 102084

- اللقاءات الداخلية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات