رئیس الجمهوریة فی اجتماع لجنة مکافحة المخدرات:

إنقاذ المدمن علی المخدرات هو إحیاء الانسان و الاجراء الوطنی و الثوری/لابد ان نستخدم خبرات الدول الأخری فی مواجهة ظاهرة الإدمان علی المخدرات/أکد علی ضرورة الوعی للمراهقین و الشباب فی المدارس و الجامعات

شدد رئیس الجمهوریة فی اجتماع لجنة مکافحة المخدرات ان إنقاذ المدمن علی المخدرات هو إحیاء الانسان و الاجراء الوطنی و الثوری و قال:"المحاولة فی هذا المجال فی الحقیقة اجراء دینی و أخلاقی و وطنی و ثوری و هی تقدیم المساعدة للشعب علی وجه الخصوص الشباب".

الخبر: 102066 -

الإثنين ١٨ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٣:٥٢

و أشار الرئیس روحانی الیوم الإثنین فی اجتماع لجنة مکافحة المخدرات الی الاهتمام الجاد بالمراهقین و الشباب فی المدارس و الجامعات مشددا علی ضرورة الوعی للمراهقین و الشباب فی المدارس و الجامعات و قال:"علی عاتق وزارة التربیة و التعلیم و المعلمین و الأساتذة دور و مسؤولیة کبیرة فی هذا المجال و لابد ان تصبح المدارس و الجامعات نزیهة".

و تابع الرئیس روحانی:"لابد ان نستخدم خبرات الدول الأخری فی مواجهة ظاهرة الإدمان علی المخدرات".

و شدد الرئیس روحانی علی الرقابة الجادة علی الحدود و تعزیز التشاور و التعاون مع الجیران من أجل الحیلولة دون تهریب المخدرات و دخول المخدرات الی البلاد.

و فی اجتماع لجنة مکافحة المخدرات برئاسة الدکتور روحانی، تم التأکید علی توجیهات سماحة القائد الأعلی للثورة الاسلامیة بشأن ضرورة مکافحة تهریب المخدرات و ظاهرة الإدمان بشکل جاد فی البلاد.

و فی هذا الاجتماع، تمت المصادقة علی النشاط فی مختلف المجالات من أجل مکافحة المخدرات و الأولویات بشأن الوقایة عن الإدمان و الاهتمام الجاد بالمراهقین و الشباب علی المستوی التعلیمی فی وزارة التربیة و التعلیم و الجامعات و الالتفات الی موضوع النساء و موضوع العلاج بمشارکة الشعب.

و من المقرر إعداد مشروع شامل لمواجهة ظاهرة الإدمان علی المخدرات فی الحدود و یتم اتخاذ القرار المناسب.

الخبر: 102066

- اللقاءات الداخلية

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات