رئیس الجمهوریة فی مطار طهران أمام المراسلین:

القدس الشریف عاصمة الحکومة الفلسطینیة/فلسطین هی قضیة المسلمین الأولی/لیس هناك طریق غیر الوحدة و التضامن و یجب ان ندین قرار ترامب بشکل متضامن/قرار ترامب بشأن نقل السفارة الأمیرکیة الی القدس خاطئ و غیر قانونی

أشار رئیس الجمهوریة مساء الثلاثاء فی مطار طهران أمام المراسلین الی برامج و أهداف زیارته الی ترکیا قائلا:"تأتی هذه الزیارة تلبیة لدعوة رئیس الجمهوریة الترکی المحترم من أجل المشارکة فی الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الاسلامی".

الخبر: 101991 -

الثلاثاء ١٢ ديسمبر ٢٠١٧ - ٠٤:٤٣

و تابع الرئیس روحانی:"الیوم نواجه حدثا هاما للغایة و ان القدس الشریف مدینة مقدسة للمسلمین و المسیحیین و الیهود جمیعا".

و أوضح الرئیس روحانی:"ان الصهیانة هم الذین غرباء فی أرض فلسطین و کان هناك تعایش سلمی بین أتباع الاسلام و المسیحیة و الیهود طوال القرون المنصرمة فی هذه الأراضی".

و شدد الرئیس روحانی ان قرار الرئیس الأمیرکی بشأن نقل السفارة الأمیرکیة الی القدس خاطئ و غیر قانونی بوجه المسلمین لان القدس أو بیت المقدس لایتعلقان بشعب أو منطقة دون شعوب و مناطق أخری و هذه الأرض محترمة لدی جمیع مسلمی العالم و ان المسجد الأقصی المبارك قبلة المسلمین الأولی".

و أکد الرئیس روحانی ان المسلمین إذا کانوا صامتین تجاه هذه المؤامرة و لم یردوا أیة ردود أفعال، ما أکثر الخطط المشؤومة بعدها قائلا:"هذا لیس کل المؤامرات و الخطط من جانب الاستکبار و الصهاینة ضد فلسطین و العالم الاسلامی و هذا جزء ظاهر و انهم یریدون ان یشاهدوا ردود الأفعال و الأحاسیس من جانب المسلمین و الرأی العام للعالم الاسلامی و الفلسطینیین أنفسهم".

و أردف الرئیس روحانی قائلا:"منذ اعلان هذا القرار الخاطئ بدأت الاحتجاجات من کافة أنحاء العالم الاسلامی من أقصی المناطق و النقاط شرقها و غربها و البلدان الاسلامیة بأجمعها أدانت هذا القرار و من حسن الحظ استنکر معظم الساسة و بلدان العالم و حتی أعلن بعض المفکرین و النخب فی داخل الولایات المتحدة الأمیرکیة هذا القرار الخاطئ أیضا".

و شدد الرئیس روحانی:"سنقول للعالم الاسلامی و المشارکین فی اجتماع اسطنبول ان قضیة القدس هی قضیة العالم الاسلامی بأجمعه و ان فلسطین هی قضیة المسلمین الأولی و لیس هناك طریق غیر الوحدة و التضامن و یجب ان ندین قرار ترامب بشکل متضامن".

و أضاف الرئیس روحانی:"هذه الحادثة المشؤومة لدیها رسالة ایجابیة فی العالم الاسلامی و هی صراخ جمیع المسلمین و أظهروا وحدتهم و تضامنهم و قالوا ان قضیة فلسطین هی قضیة العالم الاسلامی الأولی و قالوا بصوت عالٍ انهم لاینسون فلسطین أبدا".

 

الخبر: 101991

- الرحلات الخارجیّة

- آخرین اخبار

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات