اعادة قراءة الخدمات العلمية التي قدمها العلامة طباطبائي ضرورة ماسة/فتحت شخصية العلامة طباطبائي و سلوك و مؤلفات سماحته آفاقا جديدة و واسعة أمام مفكري سماء المعرفة

شدد الرئيس روحاني في رسالته الى مهرجان تكريم العلامة طباطبائي ان شخصية العلامة طباطبائي و سلوك و مؤلفات سماحته فتحت آفاقا جديدة و واسعة أمام مفكري سماء المعرفة.

الإثنين ٠٤ ديسمبر ٢٠١٧ - ١٠:١٨

و أوضح  الرئيس روحاني في رسالة التي بعثها الى مهرجان تكريم العلامة السيد محمد حسين طباطبائي:"اعادة قراءة الخدمات العلمية التي قدمها العلامة طباطبائي ضرورة ماسة".
و جاء في هذه الرسالة:
أرحب بقدوم جميع الاساتذة و الباحثين و الدارسين و محبي الدراسة و العقلانية المشاركين في مهرجان تكريم العلامة طباطبائي.
موضوع هذا المهرجان هو عالم کبیر الذی حصل علی أعلی القیم الانسانیة بفضل التقوی و الورع و الزهد و وفر أرضیات التنمیة و اعتلاء الثقافة الاسلامیة- الایرانیة بأفکاره العمیقة المتجذرة.
هذا الرجل کرمز الزهد و التقوی ترك آثارا قیمة فی الفلسفة و الحکمة و الأخلاق.
فتحت شخصية العلامة طباطبائي و سلوك و مؤلفات سماحته آفاقا جديدة و واسعة أمام مفكري سماء المعرفة.
لعب العلامة طباطبائي دورا مرموقا في تثبيت قواعد و أطر النظام الاسلامي النظرية بفضل تربيته تلاميذا كبارا كالشهيد الدكتور بهشتي و الشهيد مرتضى مطهري و آية الله جوادي آملي و غیرهم من الشخصیات البارزة.
لاريب ان اعادة قراءة الخدمات العلمية التي قدمها العلامة طباطبائي ضرورة ماسة.
أرجو ان نتسرع الی آفاق المستقبل المضیئة بفضل تکریم مکانة العلامة طباطبائی السامیة و استخدام علومه الوافرة و تبادل الأفکار و وجهات النظر بین المفکرین و أصحاب الرأی.
أنوه بجهود المعنيين لعقد هذا المؤتمر سائلا البارئ سبحانه و تعالى توفيق جميع الضيوف و المشاركين الاعزاء.
 
 

الخبر: 101885  

- اللقاءات الخارجية

- آخرین اخبار