الرئيس روحاني في الاتصال الهاتفي مع نظيره السوري:

تقف ايران الى جانب سوريا حكومة و شعبا في مسار مكافحة الارهاب/ تستعد طهران لاعادة بناء سوريا/یجب تقریر مصیر سوریا من جانب الشعب السوری دون تدخل الأجانب

أكد الرئيس روحاني في الاتصال الهاتفي مع نظيره السوري بشار الأسد على ضرورة استمرار مواجهة الجماعات الارهابية في المنطقة و قال:" تقف ايران الى جانب سوريا حكومة و شعبا في مسار مكافحة الارهاب".

الخبر: 101707 -

السبت ٢٥ نوفمبر ٢٠١٧ - ٠٧:٢٤

و هنأ الرئيس روحاني اليوم السبت في الاتصال الهاتفي مع نظيره السوري الانجازات التى تحققت في سوريا ضد تنظيم داعش الارهابي.
و تابع الرئيس روحاني ان الشعبين الايراني و السوري حققا انجازا هاما و مرموقا في مواجهة الارهاب طوال الاعوام المنصرمة و قال:" تستعد الجمهورية الاسلامية الايرانية لاعادة بناء سوريا".
و أوضح الرئيس روحاني:"تقف الجمهورية الاسلامية الايرانية الى جانب سوريا حكومة و شعبا في مسار مكافحة الارهاب".
و أكد الرئيس روحاني ان مستقبل سوريا يقرر الشعب السوري فحسب دون تدخل الاجانب و قال:"يجب ان تكون سيادة دمشق أقوى من أي وقت مضى حتى اجتياز هذه المرحلة جيدا".
و من جانبه أعرب الرئيس السوري بشار الأسد فی هذا الاتصال الهاتفی عن تقديره لمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية حيال سوريا و قال:"تنوه سوريا حكومة و شعبا بجهود ايران حكومة و شعبا".
و أشار الرئيس السوري الى انهيار تنظيم داعش الارهابي في بلاده ة قال:"هذا النصر رهين بجهود الرجال الشجعان الذين قاوموا بوجه الارهابيين".

و اعتبر الرئيس السوري مواقف بعض دول المنطقة غیر الحکیمة خاصة مواقف جامعة الدول العربیة حیال ایران ناجمة عن الانجازات الأخیرة ضد تنظیم داعش الارهابی فی العراق و سوریا و قال:"مواقف جامعة الدول العربیة لیست مواقف الشعوب العربیة و ننوه بمساعدات ایران حکومة و شعبا فی مسار مکافحة الارهاب".
و دعا الرئيس السوري الى مشاركة ايران الفاعلة و الشركات الايرانية الخاصة في مسار اعادة بناء سوريا.

الخبر: 101707

- الحوارات الهاتفیّة

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات