الرئيس روحاني في لقائه نظيره الروسي:

الشراكة الثنائية بين طهران و موسكو سبب لإرساء الامن و الاستقرار في المنطقة/ من الضروري تنفيذ الاتفاق النووي المبرم من قبل كافة الأطراف بشكل كامل

شدد الرئيس روحاني في لقائه نظيره الروسي أن المناسبات الثنائية بين طهران و موسكو على الصعد الثنائية و الإقليمية و الدولية تخدم لمسار الحل السياسي للنزاعات و الصراعات الإقليمية و تقوية السلام و الاستقرار المستدام في المنطقة.

الخبر: 101677 -

الأربعاء ٢٢ نوفمبر ٢٠١٧ - ١١:١٠

و أعرب الرئيس روحاني في لقائه نظيره الروسي فلاديمر بوتين عن شكره أحسن استضافة روسيا و قال:"هذه القمة خطوة هامة جدا في مسار احلال السلام و الاستقرار المستدام في سوريا و المنطقة".
و أكد الرئيس روحاني على استمرار الشراكة الثلاثية بين إيران و روسيا و تركيا السيادة الوطنية في سوريا و تشكيل الكونغرس السوري السوري في سوتشي الروسية.
و أوضح الرئيس روحاني:"الشراكة الثنائية بين طهران و موسكو سبب لإرساء الامن و الاستقرار في المنطقة".
و تابع الرئيس روحاني:"خطة العمل الشاملة المشتركة اتفاق دولي و ذات أطراف متعددة و من الضروري تنفيذ الاتفاق النووي المبرم من قبل كافة الأطراف بشكل كامل".
و من جانبه أعرب الرئيس الروسي فلاديمر بوتين عن شكره لمشاركة الوفد الإيراني في قمة رؤساء الدول الثلاث و قال:"من المقرر أن تتعزز العلاقات الثنائية بين طهران و موسكو في شتى المجالات و الصعد".
و تابع الرئيس الروسي:"يجب علينا تضافر الجهود من أجل الحصول على التقدم في مسار الحل السياسي للازمة السورية".

الخبر: 101677

- چینش صفحه اول

- الرحلات الخارجیّة

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات