السبت ٢١ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٦:٣٥
فارسی | العربية | English

الاخبار المرتبطة

الصور المرتبطة

مختارات



<%title%>

الرئیس روحانی فی اجتماع مجلس الوزراء:

المشارکة الشعبیة الواسعة فی الانتخابات الرئاسیة أفضل رد حازم و جاد للشعب الایرانی علی الأعداء/الالتزام و الوفاء بالعهود هما أساس الثقة العالمیة الی دولة ما/خطة العمل الشاملة المشترکة اختبار کبیر لکافة دول العالم/الحرس الثوری الایرانی یحبه الشعب الایرانی و شعوب دول المنطقة برمتها

شدد الرئیس روحانی فی اجتماع مجلس الوزراء ان الشعب الایرانی یدعم الثورة الاسلامیة و نظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و الأمن و الاستقرار و الحصول علی المصالح الوطنیة فی الفترات الصعبة قائلا:"علی أعداء الشعب الایرانی ان یعلموا ان الشعب الایرانی لاینسی أهدافه السامیة فی مسار التوجه الی التقدم و الرقی و الرفعة و لاتُخدش ثقته بالنظام و صموده أمام الأعداء أبدا".

الخبر: 101120 - 

الأربعاء ١١ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٣:١٦

و تابع الرئیس روحانی الیوم الأربعاء فی اجتماع مجلس الوزراء:"المشارکة الشعبیة الواسعة فی الانتخابات الرئاسیة أفضل رد حازم و جاد للشعب الایرانی علی الأعداء".

و اعتبر الرئیس روحانی ترحیب الشعب الایرانی الواسع بنظام الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی مسار الانتخابات الرئاسیة الأخیرة أفضل ردة فعل للشعب الایرانی علی اجرائات الاعداء.

و أوضح الرئیس روحانی ان الدبلوماسیین للبلاد کممثلی الشعب الایرانی حضروا فی مباحثات دولیة و حصیلة هذه المحادثات هی الاتفاق النووی المبرم و اسمه خطة العمل الشاملة المشترکة و تم تنفیذه بعد مضی ستة أشهر من الابرام".

و أضاف الرئیس روحانی ان خطة العمل الشاملة المشترکة اختبار کبیر لکافة دول العالم قائلا:"الالتزام و الوفاء بالعهود هما أساس الثقة العالمیة الی دولة ما".

و صرح الرئیس روحانی اذا یخرج الطرف الآخر من هذا الاتفاق النووی المبرم، لیس هذا الخروج هزیمة بالنسبة لنا بل هی هزیمة له.

و أکد الرئیس روحانی:"الیوم یدعم العالم کله منهج الذی تسلکه الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة و لیس أحد من حلفاء الولایات المتحدة الامیرکیة و أوروبا یدعم خرق الاتفاق النووی المبرم لان هذا الاتفاق لیس ثنائیا بل هو اتفاق دولی".

و تابع الرئیس روحانی :"اذا تلتزم کافة الاطراف المفاوضة بتعهداتها هذا بمعنی صون ماء وجهها و اذا لم یلتزم أی طرف من الأطراف بتعهداته، یُخدش ماء وجهه".

و شدد الرئیس روحانی :"الیوم یقف مریدو خطة العمل الشاملة المشترکة و معارضوها فی خندق واحد متضامنین و نری ان نقض العهد و المیثاق أمر خاطئ و معارض لمصالح الدول و المنطقة و العالم بأسره".

و أوضح الرئیس روحانی :"الحرس الثوری الایرانی یحبه الشعب الایرانی و شعوب دول المنطقة برمتها".

و تابع الرئیس روحانی:"تتضامن کافة القومیات الایرانیة و تقف جنبا الی جنب و الیوم وحدتنا أکثر من أی وقت مضی".

و شدد الرئیس روحانی:"علی أعداء الشعب الایرانی ان یعلموا ان الشعب الایرانی لاینسی أهدافه السامیة فی مسار التوجه الی التقدم و الرقی و الرفعة و لاتُخدش ثقته بالنظام و صموده أمام الأعداء أبدا".

الخبر: 101120

- آخرین اخبار