الإثنين ١٨ ديسمبر ٢٠١٧ - ١٠:٤٣
فارسی | العربية | English


<%title%>

الرئيس روحاني في المؤتمر الصحفي مع نظيره التركي:

تم اتخاذ القرارات الهامة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين ايران و تركيا/ ايران و تركيا سببا ارساء الامن و الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط/رحب باستثمار تركيا في قطاع الغاز الايراني

شدد الرئيس روحاني في المؤتمر الصحفي مع نظيره التركي ان ايران و تركيا سببا ارساء الامن و الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط مؤكدا:" تم اتخاذ القرارات الهامة لتعزيز العلاقات الاقتصادية بين ايران و تركيا".

الخبر: 101043 - 

الأربعاء ٠٤ أكتوبر ٢٠١٧ - ٠٤:٤١

و أوضح الرئيس روحاني اليوم الاربعاء في المؤتمر الصحفي مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان انه تم اتخاذ قرارات هامة في تنمية العلاقات البنكية و التجارة مع العملة الوطنية للبلدين و التعاون الحدودي للبلدين.
و أشار الرئيس روحاني الى محادثاته مع نظيره التركي بشأن مستجدات المنطقة و قال:"يرى البلدان ان الانفصال و مد الخلافات الطائفية و المذهبية هي حصيلة جهود و محاولة الاجانب و لايقبلان أي تغيير في الحدود الجغرافية أبدا".

و تابع الرئيس روحاني:"بشأن العلاقات النفطية و الغازية، من المقرر ان يستهدم الطرف التركي من الغاز الايراني بشكل أكثر و في هذا السياق يتم اجراء المباحثات بين الوزارتين المعنيتين و أعلن الطرف الايراني انه مستعد للاستثمار التركي".

و أوضح الرئيس روحاني:"ارادة الحكومتين الايرانية و التركية تتمثل في تطوير مستوى التبادل التجاري بين البلدين الى 30 مليار دولار سنويا".

و أشار الرئيس روحاني الى المحادثات التي اجريت و المواقف المشتركة للبلدين حيال المستجدات الاقليمية القائمة خاصة الملف السوري و الاستفتاء في كردستان العراق و قال:"الهدف الاساس للبلدين هو عدم تغيير الحدود الجغرافية و صون سيادة الاراضي للبلدان الاقليمية و احلال السلام و الهدوء و الاستقرار في المنطقة".

و تابع الرئيس روحاني:"لاتقبل ايران و تركيا تفتيت البلدان و تزايد الخلافات و الانقسامات الطائفية و المذهبية التي خططها المؤامرون و الاجانب ضد دولنا".

و صرح  الرئيس روحاني:"أهالي كردستان العراق جيراننا و اخواننا الاعزاء و لانربد ممارسة أية ضغوط عليهم و لكن يجب ان يعوضوا أخطاء بعض الساسة في اقليم كردستان".

و بدوره وصف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان المحادثات التي أجريت اليوم بالمفيدة للغاية و قال:"الموضوع الاساس لمحادثات اليوم هو الحصول على مستوى التبادل التجاري بين البلدين برقم 30 مليار دولار سنويا و خارطة طريق التوصل الى هذه الهدف".

و أكد الرئيس التركي:"لانعترف بالاستفتاء في اقليم كردستان العراق و لايدعم أي طرف خارجي هذا القرار غير اسرائيل".

الخبر: 101043

- اللقاءات الخارجية